رسميًا أحمد عبد الرؤوف ينضم للجهاز الفني لنادي الزمالك

رسميًا أحمد عبد الرؤوف ينضم للجهاز الفني لنادي الزمالك


من ضمن الأحداث الأخيرة التي جدت على الرياضة المصرية، القرارات التي اتخذتها إدارة نادي الزمالك مؤخرًا، ومن أهمها قرار رجوع أحمد عبد الرؤوف، لاعب نادي الزمالك قديمًا إلى إدارة جهاز نادي الزمالك، وهذا ما أعلنه رئيس النادي المستشار مرتضى منصور، حيث أصدر هذا القرار بنفسه وانتشر الخبر في جميع وسائل التواصل الاجتماعي، والآن يبلغ أحمد عبد الرؤوف من العمر 34 عام، وقد لعب في النادي ثلاث أعوام وذلك من عام 2007 إلى 2010 ميلادية، ثم قرر اعتزال اللعب في عام 2018 ميلادية، وكان وقتها يلعب في نادي المنصورة.

خضوع أحمد عبد الرؤوف للكشف

قبل قيام أحمد عبد الرؤوف بالانضمام إلى الجهاز الفني لنادي الزمالك، تم إجراء مسحة له للتأكد من سلامته، وعدم إصابته بفيروس كورونا المستجد حفاظًا على أرواح جميع اللاعبين والطاقم الفني والإداري للفريق، كما قام أيضًا جميع اللاعبين داخل الفريق بإجراء مسحة، بالإضافة إلى جميع أعضاء الجهاز الفني للفريق، وقد تم هذا الأمر في يوم الجمعة الموافق 3 من شهر يوليو الحالي ، وذلك خلال الفترة الصباحية ومن المقرر أن يتم تكرار هذا الأمر مرة ثانيةً، وذلك بعد مرور 3 أيام على المسحة الأولى، ثم سيقوم الفريق بعدها بعمل معسكر مغلق لاستكمال التدريبات اللازمة.

 أحمد عبد الرؤوف ينضم للجهاز الفني

وهذه ليست المرة الأولى التي ينضم فيها لنادي الزمالك، حيث كان متواجدًا عندما كان ميلوتين سيريدوفيتش يتولى منصب المدير الفني للفريق، وكان الهدف من انضمامه مساعدة أمير عبد العزيز، حتى يتضح قرار سامي الشيشيني تجاه منصبه، وعودته إلى منصبه أو تصميمه على الاستقالة التي قدمها، لرغبة كارتيرون المدير الفني الحالي لنادي الزمالك في بقائه، وحتى الآن هناك عدة محاولات قائمة لإقناعه بالرجوع عن هذا القرار، وقد بدأت إدارة نادي الزمالك في اتخاذ التدابير اللازمة للتأكد من سلامة جميع الفريق، سواء كانوا لاعبين أو مدربين وأعضاء فنيين، وبدأ النادي في الاستعداد والعودة إلى التدريبات اليومية، وذلك حتى يكون الفريق مستعد بالكامل، في حالة قرر عودة اللعب داخل الدوري المصري مرة أخرى.

موقع ضربة حرة يلا شوت هو موقع إخباري شامل تتابعون فيه مستجدات الأحداث العربية والعالمية على مدار الساعة، وتغطية مستمرة لأخبار السياسة والرياضة والاقتصاد والعلوم والفن والتكنولوجيا.