بعض الحقائق المثيرة للاهتمام حول تداول الفوركس

بعض الحقائق المثيرة للاهتمام حول تداول الفوركس

    ربما تكون تعرف الآن أنه يتم في سوق الفوركس معاملات يومية تصل إلى أكثر من 5.3 تريليون دولار أمريكي، وهو بالتالي السوق الأكثر سيولة في العالم. لكن متداولي التجزئة لا يتجاوزون 3.5 إلى 3.8 في المائة من الإجمالي. ولكن هناك الكثير من المتداولين الناجحين أيضاً بل إن بعضهم أصبح محترفاً في هذه المهنة. قد تتسائل كيف يمكنك أن تصبح واحداً منهم.
    اليوم سوف نناقش بعض الحقائق التي تساعدك في تصبح متداولاً محترفاً وأن تقوم بتداولات مربحة في الفوركس.

    يستغرق الأمر بعض الوقت لتصبح ناجحاً

    إذا كنت قد بدأت بالتداول في الفوركس وكنت قد أمضيت بضعة أشهر في ذلك، فأنت تعرف بالفعل مدى الإحباط الذي يسببه عدم تحقيق الأرباح. سيكون عليك فتح منصة التداول الخاصة بك كل يوم والبحث عن التقلبات في سعر زوج العملات. ليس هذا فحسب بل عليك أيضاً تحليل نقاط الصعود والمقاومة لفهم متى تبدأ الصفقة ومتى يتم إيقافها. حتى أن البعض يستخدمون مخطط فيبوناتشي من أجل فهم أفضل للسوق. على المتداول أن يفعل ذلك كل يوم لأنه لا يمكن أن يكون متداولاً محترفاً مباشرةً في بداية مهنته بالتداول. إذا تمكنت من التحلي بالصبر في عملك فسيكون بإمكانهم التداول على صفقات ناجحة والحصول على ثروة من التداول.
    لكن، يستغرق الأمر وقتاً للوصول إلى هذا النجاح في الفوركس منذ البداية. حتى أن الأمر يستغرق من سنة إلى أكثر للحصول على أداء لائق كمتداول مبتدئ. لذا يجب عليك أن تضع عقلية مناسبة لبدء التداول في الفوركس وتذكر أن الأمر سيستغرق بعض الوقت لتصبح متداول فوركس محترف يحقق النجاح.

    الرافعة المالية

    نظراً لسهولة الوصول إلى حساب تداول الرافعة المالية العالي، يمكن للمتداول الخبير تحقيق ربح كبير من خلال مبلغ صغير من الإيداعات. ولكن في صناعة تداول العقود مقابل الفروقات، لا ينبغي عليك أبدًا أن تتداول بمخاطرة كبيرة في المرحلة الأولية. في الواقع لا يخاطر المتداولون المحترفون ذوي الخبرة بأكثر من 2٪ من رصيد حساباتهم في كل صفقة. كونك متداولاً جديداً يجب أن تبدأ بالتداول مع الحسابات التجريبية. سوف تعطيك حسابات التداول التجريبي منصة مثالية للتعلم من أخطائك. في بيئة العرض التجريبي يمكنك بسهولة تطوير إستراتيجية التداول البسيطة وتداول هذا السوق من خلال إدارة المخاطر. حاول أن تتحكم بشكل كامل في عواطفك نظراً لأن ذلك أفضل طريقة للتداول المنضبط. إذا كنت تتداول في وأنت مشحون بأي نوع من العواطف ستكون هناك احتمالات كبيرة لأن تخسر كل الأموال في حسابك.

    لا ينبغي أن يكون المال هو المحور الرئيسي

    هذا هو أحد الأخطاء الأكثر شيوعاً للمتداولين الصغار أو المتداولين المبتدئين. إنهم يصنعون أهدافهم على أساس النتيجة المحضة والسريعة من تداولهم. هم قلقون فقط حول مقدار المال الذي يحصلون عليه من الصفقات التي يقومون بها. إذا قمت أيضاً باختيار نفس هذه الاستراتيجية فيما يتعلق بهدفك، فلا يمكنك أن تنجح في الوقت المناسب لتصبح متداولاً بارعاً. قد تقوم بجني الأرباح يوماً ما، ولكن هذا سيستغرق وقتاً طويلاً جداً إذا اتبعت هذه الاستراتيجية.

    عندما يكون تركيزك منصب على الاستفادة من التجربة في التداول المنتظم الذي تقوم به في الفوركس، فإن تركيزك سيكون لفائدة عملك وتحسينه. يمكنك أن تسأل أي متداول محترف ما هو اقتراحهم حول الهدف عندما يبدأ الشخص في التداول وسوف يعطيك كل واحد منهم إجابة واحدة. سيقولون لك أن تهدف إلى التجربة المطلقة ومعرفة التداول في الفوركس، وليس كم المال الذي يمكنك تحقيقه. احرص دائماً على أن تفهم وتميز بين ما هي الطريقة الصحيحة والخاطئة التي يستخدمها المتداولون وخطط لاستراتيجيات التداول الخاصة بك بشكل صحيح.

    إرسال تعليق