بعد شكاوي من فواتير الكهرباء..مطالب بمراجعة الفواتير لمعرفة أسباب الزبادة

بعد شكاوي من فواتير الكهرباء..مطالب بمراجعة الفواتير لمعرفة أسباب الزبادة


شهدت المملكة خلال الفترة الماضية، ارتفاع في أسعار فوتير الكهرباء بها، وهو ما أدي بدوره إلي إستياء المواطنين من الإرتفاع المفاجيء في الفواتير، وعلي هذا وفي سياق هذا الكلام أكد مدير العلاقات العامة والإعلام بإمارة منطقة جازان، ياسين القاسم إن أميرجازان الأمير / محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، طالب من الجهات المعنية بالآمر، بمطالبة الشركة السعودية للكهرباء، بأن توضح السبب الرئيسي في أرتفاع أسعار فواتير الكهرباء بها، خلال الفترة الماضية.

حيث جاء في برنامج "الراصد" مناقشة هذا الموضوع الهام، بعد ظهور ردود الأفعال والغضب من قبل المواطنين، في هذه المنطقة (منطقة جازان)، بسبب أرتفاع أسعار فواتير الكهرباء بها.

وكان رد شركة الكهرباء السعودية، ردآ علي هذه المطالبات هو الصمت وعدم إبداء أي أراء تجاه هذه المشكلة، على الرغم من الفروق الكبيرة المرصودة في حجم الإستهلاك، في الفواتير خلال هذه الفترة.

وعلي الرغم من إرتفاع أسعار الفواتير تعاني منطقة جازان من الإنقطاع المتكرر للكهرباء، بصورة ملحوظة حيث كان يعتقد العديد من سكان هذه المنطقة، أن سبب الإنقطاع في الكهرباء يعود إلي تعرض هذه المنطقة، لموجة من العواصف والرياح والأمطار، ولكن هذا السبب لا يمت بصلة للسبب الأساسي في انقطاع الكهرباء بها.

ولقد طالب العديد من سكان هذه المنطقة، من شركة الكهرباء السعودية، بضرورة حل هذه الازمة الراهنة والتخفيف من معاناة السكان، من الإنقطاع المتكرر للكهرباء، مع عمل التطورات في هذا القطاع من خلال التمديدات الهوائية، وتحسين الخطوط الناقلة للكهرباء، ومحاولة التقليل من أسعار الفواتير.