ليبيا تعتمد على العمالة المصرية في إعادة إعمار البلاد

ليبيا تعتمد على العمالة المصرية في إعادة إعمار البلاد


    أكد المهدي الأمين وزير العمل والتأهيل الليبيي، أن ليبيا تسعي خلال الفترة الحالية، بتضافر كل جهودها للخروج من أزمات الحروب، التي تعرضت لها خلال السنوات القليلة الماضية، للنهوض بالدولة لتعود كما كان.



    حيث أكد "الأمين" أن ليبيا كانت تتمتع بالرخاء والخيرات والنهضة، ولكن بعد التعرض لويلات الحروب خلال الفترة الماضية، وهو ما أدي إلي إحداث الدمار والخراب في كل أرجاء ليبيا.

    ولقد وجد "المهدي" أن إعادة الإعمار إلي دولة ليبيا مرة أخري، يكون من خلال الإعتماد علي العمالة المصرية الماهرة في هذا الشان، وهو ما تسعي إليه حكومة ليبيا خلال الفترة القادمةن من خلال الإعلان عن فرص سفر إلي ليبيا، للعمل داخل مصانعها وشركاتها أمام العمالة المصرية.



    ولقد أكد "الأمين" أنه تواصل أمس الجمعة، مع محمد سعفانوزير القوى العاملة المصري، لمناقشة هذا الآمر وبذل كافة الجهود، للوصول إلي الهدف القاضي، بإعمار ليبيا من خلال عودة العمالة المصرية، إلى ليبيا في أقرب وقت ممكن.

    ويأتي تأكيد الآمين علي عودة العمالة المصرية، خاصة دون الجنسيات الآخري للعمل في ليبيا، وإعادة إعمارها وأن العمالة المصرية لها الأولوية في إقامة المشروعات، وبناء المصانع والمدن التي دمرتها الحروب.



    وفي الوقت الحالي تقوم حكومة ليبيا، بمحاربة كل طرق الإرهاب والمليشيات الإرهابية داخل الدولة، من أجل الوصول إلي مرحلة الإستقرار والبناء.

    كما أكد "الأمين" أن ليبيا في الوقت الحالي، في أفضل الحالات لبناء الدولة والنهوض بها، فهناك حكومة مستقرة وهناك قوات مسلحة، تسعى إلى فرض الأمن والأمان في ربوع الوطن ككل.

    وخلال الفترة الماضية تم التخلص من تنظيم داعش الارهابي، وطرده من مدينة سرت الليبية، وتحرير المدينة من كافة الجماعات الإرهابية.



    كما قامت ليبيا خلال الفترة الماضية، بالمشاركة في مؤتمر العمل العربى بالقاهرة،وترؤست الدورة الـ 45 للمؤتمر.



    وتقوم ليبيا خلال هذه الفترة، بوضع مكانة لها بين الدول العربية، بإعتبارها دولة ذات ثقل تاريخي واقتصادي كبير.