التعليم توضح أخر أخبار تأمين امتحانات الثانوية العامة



لاصوت يعلو علي صوت الاستعداد لامتحانات الثانوية العامه "ذلك هو الشعار الذي يسيطر علي أرجاء الإدارة العامة الخاصة بإمتحانات الثانوية العامه ومن بين حالة الطوارئ المسيطرة علي الإدارة قد تمكنا من انتزاع تصريحات هامه من المدير "خالد عبد الحكم "نائب رئيس عام الإمتحانات الخاصة بالثانوية العامه، وذلك بالرغم من رنين هواتفه المستمر والضجيج الذي لا يتوقف وإجتماعاته المتلاحقة ،حيث قد افصح عن إحصاءات عن الاعداد الخاصة بلجان الادارة ولجان المراقبة والنظام والضوابط الخاصة بالمشاركين بها ،وفيما يتعلق بالبوكليت تصحيحاًوتأميناً... فإليكم نص الحوار :لاصحة مطلقاً لكل ماتردد حول تخفيض مقابل التصحيح فهو لايزال ثابت بدون زياده او نقصان وسيحتسب يوم الامتحان بما يعادل ثلاثة أيام من اساسي المرتب واليوم الذي لايوجد امتحان به باجريوم واحد ،وكذلك نحرص علي توفير اكبر قدر من من الراحة والطمأنينة للملاحظين والمراقبين ،الذين لايوجد بهم مغتربين فهم يعملون في نطاق قطاع محافظاتهم ونراعي ايضاًالا تزيد المسافة بين محل سكنهم ومكان اللجان عن 30 كيلو متر ،اما بالنسبة للمصححين فلهم بدل سفر واماكن إعاشة وإقامة نحاول أن تكون مريحة ولائقة بهم .

وبالنسبة لنظام البوكليت فقد باتت عملية مراجعة التصحيح ورصد الدرجات اكثر سهولة ودقة بالاضافة الي زيادة نسبة التامين ومنع التسريب الخاص بالامتحانات ، وبالرغم من انها كانت تجربة جديدة علي جميع الاطراف إلا انها نجحت بشكل كبير والدليل علي ذلك الصورة التي خرجت بها تبرز المجهود الذي بذلته الادارة العامه للامتحانات في هذا الصدد ،.

واضاف ايضاً اطالب بوضع ضوابط لمواعيد إتاحة التحاق طلاب المنازل بإمتحانات الثانوية العامه ،فلايصح ان افاجأ بطالب في لجنة الامتحان قدقرر المشاركة فجأة ، نظراً لما يترتب علي ذلك من إرباك للجنه والقائمين عليها.