الشمس تغيب عن أمريكا فى كسوف كلى ينتظره العالم الاثنين المقبل

الشمس تغيب عن أمريكا فى كسوف كلى ينتظره العالم الاثنين المقبل

المهندس ماجد أبو زاهرة، رئيس الجمعية الفلكية بجدة، قال إن الكرة الأرضية تشهد يوم الاثنين الموافق 21 أغسطس 2017 كسوف كلي للشمس بسماء الولايات المتحدة الأمريكية فقط، حيث سيقطع المسار للكسوف بالبلاد من الساحل الغربي إلى الساحل الشرقي، وهذا الحدث لن يكون في سماء الوطن العربي.

وكشفت الجمعية في تقريراً لها، أن كسوف الشمس الكلى سيحدث عندما تصطف الشمس والقمر الأرض على خطاً واحداً كل 18 شهر تقريبًا، حيث يعبر القمر مباشرة بين الأرض والشمس.

وهذا الحدث نادراً نسبيًا لأن مدار القمر حول الأرض مائل بالنسبة لمدار الأرض حول الشمس، وعندما يحدث أن تنتظم تلك الأجسام الثلاثة في خطاً واحداً فإن القمر يغطى قرص الشمس وجميع المناطق التى سوف تقع ضمن ظل القمر ستشهد كسوف كلي.

وهي المرة الأولى التي يحدث فيها كسوف كلى للشمس يقطع البلاد من غربها إلى شرقها منذ 99 سنة.

أن مسار ظل الكسوف سيكون بعرض بحوالي 110 كيلومترات وكل المناطق التى ستقع داخل ذلك المسار سوف ترصد الكسوف الكلى لمدة قصيرة من الوقت.

وبشكل عام سيبدأ كسوف الشمس الجزئي فوق المحيط الهادي عند الساعة (3:46 م بتوقيت جرينتش) عندما سيبدأ القمر يتحرك أمام الشمس.

وسيبدأ الكسوف الكلى في الولايات المتحدة من الساحل الشرقي بولاية أوريغون عند الساعة (5:15 مساء بتوقيت جرينتش).

والجدير بالذكر أن هذا الكسوف الكلى للشمس سيتبعه كسوف كلى آخر عام 2019 .

إرسال تعليق