وقت البقاء بالمزدلفة لحجاج بيت الله الحرام

وقت البقاء بالمزدلفة لحجاج بيت الله الحرام

    أيام وسيبدأ حجاج بيت الله الحرام مناسك الحج للعام الهجري 1438 وتيسيرًا على الحجاج ننشر كل ما يخص الحجاج من تعريف لما يجب عليه قبل الحج وما ينبغي عليه أن يؤديه خلال المناسك، وذلك من خلال الاستعانة بكتاب وزارة الأوقاف للتيسير في الحج، والذي أشرف عليه كبار العلماء.

    من المتفق عليه عند أهل العلم أن وقت البقاء بالمزدلفة يلي وقت الوقوف بعرفة ركن الحج الأعظم.

    وأن النزول من عرفة أو النفرة منها إذا كانت تبدأ بعد المغرب، وفى أول ليلة للنحر، فإن هذا الوقت هو الذي يبدأ فيه البقاء بالمزدلفة، ويظل هذا الوقت ممتدًا ليسع أفواج الحجيج على التوالي حتى صلاة فجر يوم النحر، وإلى ما قبل طلوع الشمس.

    هذا التوقيت ليس إلزامًا من ابتدائه وانتهائه لكل من يقف بالمزدلفة، بل الأمر فيه على سبيل التوسعة لكل فوج يأتي متواليًا، فيأخذ منه مقدار ما يجب عليه البقاء فيه، ثم يكمل سيره إلى منى قاصدًا للقيام بأعمال يوم النحر.

    أما مقدار البقاء وقت الوقوف الذي يجب على كل حاج بالمزدلفة، هو أنه يكفي أن يقف فيها مقدار حط الرحال وصلاة المغرب والعشاء جمعًا وقصرًا والاستراحة الخفيفة، هو متروك في مدته لحال الحاج.

    والخلاصة أن ما يجب على الحاج أن يمكثه بالمزدلفة هو مقدار حط الرحال، أي ما يبلغ وقت صلاة المغرب والعشاء جمعًا وقصرًا في أي وقت من ليلة النحر حتى طلوع فجرها.

    إرسال تعليق