الإنتربول يطلق سراح الإخواني عبد الرحمن عز بعد إلقاء القبض عليه ويرفع شعار رابعة الإرهابي

الإنتربول يطلق سراح الإخواني عبد الرحمن عز بعد إلقاء القبض عليه ويرفع شعار رابعة الإرهابي


عقب أن أعلن الإنتربول في برلين إلقاء القبض على القيادي الإخواني الهارب عبد الرحمن عز، وأبلغت السلطات المصرية بذلك أطلقت سراحه بعدها مباشرة، رغم إبلاغ السلطات الألمانية بمدى خطورة هذا القيادي، كما تم إبلاغها أيضا بأنه محكوم عليه بالسجن المؤبد لارتكابه عدة جرائم.

وقد كان خبر إطلاق سراح الشاب الإخواني عبد الرحمن عز مفاجئا للجميع، بعد أن تم القبض عليه بمطار برلين خلال محاولته السفر من تركيا لإنجلترا، والغريب في الأمر أن إطلاق سراح عز قد جاء عقب مناشدته لهيئات حقوق الإنسان عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، ليطالب المجتمع الدولي بسرعة الإفراج عنه.

وكانت المفاجأة للسلطات المصرية أن تم بالفعل الإفراج عن عبد الرحمن بعد تغريدته مباشرة، الأمر الذي صدم به كل من علم بالخبر، ولازالت الأسباب حتى الآن مجهولة رغم مطالبة الحكومة المصرية المعنية بالأمر تفسير الأمر ولكن دون جدوى حتى هذه اللحظة.

ولم يلبث الأمر أن انتهى عند هذا الحد فحسب، بل ظهر عز بعد إطلاق سراحه رسميا من الإنتربول في ألمانيا، ليظهر في فيديو عبر صفحته مشيرا بعلامة رابعة بجوار رجل ألماني، مما زاد من غضب السلطات المصرية وكل من شاهد الفيديو.

إرسال تعليق