الحكومة السعودية تتجه نحو الاستغناء عن العمالة المصرية بالسعودية في غضون 3 سنوات

الحكومة السعودية تتجه نحو الاستغناء عن العمالة المصرية بالسعودية في غضون 3 سنوات

    تستقبل المملكة العربية السعودية عدد كبير من العمالة المصرية ويعد العمل بها مطمح لكثير من الشباب بمختلف أعمارهم، وتعد هذه أحد أهم الجوانب السلبية التي تعاني منها مصر فنظرا لارتفاع معدل البطالة تسعى الايدي العاملة للعمل بمختلف الدول العربية والمملكة العربية السعودية هي أحدها.

    ولكن هناك اتجاه من قبل المملكة للاعتماد على العناصر السعودية فقط في بعض المجالات فما هو مصير تلك العمالة المصرية بها من ذلك الاتجاه الجديد الذي تسلكه الحكومة السعودية، وخاصة أن هذه العمالة تعد العائل الوحيد للكثير من العائلات المصرية فما نتيجة ذلك على تلك العمالة، وكانت بداية هذا القرار بوقف استخدام أطباء الأسنان والاعتماد على أبناء البلد فترى الحكومة السعودية أن يتم إحلال العمالة السعودية بالوظائف الحكومية والاستغناء عن العمالات الأخرى على أن يتم ذلك خلال الثلاث سنوات القادمة، وقد أشار نائب وزير الخدمة المدنية " عبد الله الملفي " بمطالبة الحكومة بالاستغناء التام عن العمالة الأجنبية خلال الثلاث سنوات القادمة.

    ووع هذا الخبر الذي أثار الفرحة والسرور لدى أبناء البلد " السعودية " فهناك النظير وهم العمالة فقد تتراوح العمالة المصرية بالمملكة العربية السعودية حوالي 2 مليون مصري، وهو الأمر الذي أثار الجدل والقلق في نفوس الكثيرين وكان القرار بوقف تأشيرات أطباء الأسنان للمملكة خبر صادم لمن يسعون لذلك وخاصة نظرا لأعداد الأطباء الكبيرة في هذ التخصص.
    وأصبح الفكر الشاغل للعمالة المصرية ماذا بعد العودة واذا تم الاستغناء عن العمالة المصرية بشكل تام من الوظائف الحكومية بالمملكة فما هو المصير المنتظر لتلك العمالة بعد عودتها.

    إرسال تعليق