مارك يسمح لموظفي فيس بوك بالتظاهر ضد ترامب

مارك يسمح لموظفي فيس بوك بالتظاهر ضد ترامب

اعلنت الادارة المسئولة عن موقع التواصل الاجتماعي الشهير فيس بوك عن موافقتها لموظفيها العاملين بدوام كامل على المشاركة في المظاهرات التي من المقرر انطلاقها في الاول من مايو ضد الرئيس الامريكي المنتخب الحالي دونالد ترامب وذلك من اجل الاحتجاج على ما اقره من سياسات تتعلق بالهجرة مشيرين الى انه لم يتم توقيع عقوبات عليهم حتى اذا تعارضت المشاركة في المظاهرات مع مواعيد دوام عملهم بالشركة.

وقد اشارت الادارة عن الفيس بوك انها اصدرت تقرير يتضمن الى انها تسمح لجميع موظفيها بالمشاركة في التظاهرات المعلنة ضد قرارات الهجرة والتي تقرر انطلاقها في اول ايام شهر مايو القادم كما اضافت الادارة الى ان ادارة الفيس بوك ستقوم باعادة النظر في عقودها مع اي شركة تتعاون مع فيس بوك تقوم بمنع موظفيها من الاشتراك في هذه الاحتجاجات.

واضاف المتحدث الرسمي باسم الفيس بوك خلال تصريحات له لموقع " بلومبيرج " الى ان الشبكة حريصة على ان توفر مكان متكامل ديموقراطي يمكن لجميع الموظفين فيه ان يعبروا عن ارائهم بحرية تامة والاعلان عن وجهات نظرهم المختلفة وكان مارك زوكربيرج مؤسس شبكة التواصل الاجتماعي الفيس بوك قد اعلن عن موقفه في وقت سابق حول قرارات الرئيس الامريكي ترامب فيما يخص تقييد اجراءات الهجرة ودخول المهاجرين الى الولايات المتحدة الامريكية كما صرح الى ان امريكا هي في الاصل لم تكن لتكون لولا المهاجرين القادمين اليها من الدول المختلفة.

من جهة اخرى، تعتبر شبكة التواصل الاجتماعي " فيس بوك " هي واحدة من الشركات التي تقوم على الكوادر الذكية المهاجرة من الدول المختلفة ذلك الى جانب العديد من الشركات في مجالات التكنولوجيا والانترنت المتنوعة.

تعليقات 0