العثور علي قنبله في مدينه دمنهور بمكتب الاداره الهندسية


بعد الإحداث المؤسفة التي شاهدتها مصر في الأيام ألماضية بعد تفجير الكنائس في محافظة طنطا والاسكندرية وهذه الوقائع التي حزنت الشعب المصري بأكملة بل العالم اجمع , عاد من جديد الخطر وهذه المرة بمدينه دمنهور حيث ساد حاله من الذعر بين العاملين بمكتب الاداره الهندسية بمدينه دمنهور بالبحيرة .

حيث تلقي اللواء علاء الدين شوقي ,مدير امن البحيرة إخطار من اللواء محمد خريصه بالعثور علي جسم غريب حيث توجه خبراء المفرقعات برئاسة العميد جمال الدين ياسين, والمقدم ياسر سلام رئيس قسم المفرقعات ,لمكان الواقعة وتم إخلاء المبني من العاملين المتواجدين به .

وبعد إن قام خبراء المفرقعات بدورهم تبين ان الجسم الغريب هوا عبارة عن قنبله هيكليه لا تحتوي أي مواد متفجرة ولأكن تحتوي علي بطارية وأسلاك ووجدوا بداخلها ورقه مكتوب عليها إهداء لنور الهدي وبعد تمشيط المكان من خبراء المفرقعات ولم يتم العثور علي أجسام غريبة أخري وتم عمل محضر بالواقعة وجاري العرض علي النيابة وسوف نعرف تطورات الإحداث في الايام المقبلة.