نظام ثاد الصاروخي والخلاف علي تكلفته بين أمريكا وكوريا الجنوبية


في هذا اليوم الجمعة الموافق 28 أبريل لعام 2017 أصدرت وزارة الدفاع الكورية (الجنوبية ) ما يفيد ثبات موقف كوريا الجنوبية و إصرارها علي عدم تحمل تكاليف إنشاء نظام ثاد الصاروخي .

و قد جاء هذا التصريح عقب تصريحات دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية حيث تحدث عن وجوب تحمل كوريا الجنوبية تكاليف إنشاء نظام ثاد الصاروخي و الذي يتم تجهيزه داخل أراضي كوريا الجنوبية , حتي يكون بمثابة سلاح ردع لجارتها كوريا الشمالية .

و جاء ذلك القرار بتجهيز نظام ثاد الدفاعي بعدما جاء من قبل كوريا الشمالية من تهديدات عن اطلاقها للصواريخ النووية , و قد صرح ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بتهديد واضح لكوريا الشمالية في حال همت باطلاق أحد الصواريخ النووية صوب أمريكا.

أنه لن يتهاون في منع ذلك و أن لديه كافة الصلاحيات لمنع ذلك وقد تصل لهجوم عسكري صريح من الجيش الأمريكي للحفاظ علي سلامة أمريكا .

وبداية تم الإتفاق بين الولايات المتحدة الأمريكية و كوريا الجنوبية لتجهيز سلاح الردع الصاروخي ثاد ليكون جاهزاً للإستخدام بنهاية هذا العام , و بالفعل تم نقل المعدات اللازمة لتجهيز نظام ثاد الي المنطقة الجنوبية في كوريا الجنوبية .

وقد أشارت كوريا الجنوبية أنها سوف تتحمل عبء توفير منشأت الدعم ويكفي مساهمتها بالأرض علي أن توفر الولايات المتحدة الأمريكية عبء تشغيل نظام ثاد و تتكفل بصيانته .