امن اسوان ينهي الثأر بين عائلتين دام لاربعة اعوام


تمكنت مديرية الامن في محافظة اسوان ان تأتي باحد اشهر الخصومات الموجودة في المحافظة الى فصل النهاية بعدما دامت الخصومة الثأرية لمدة اربع سنوات كاملة بعد ان قتل احد اشخاص الاسرتين المتنازعتين في القضية التي حملت رقم 4948 لعام 2013.

قد تم بدء مراسم الصلح داخل قرية العدوة احد القرى التابعة لمركز ومدينة كوم امبو بين العائلتين المتصارعتين عائلة " فتحي سليمان " وعائلة " محمد علي" وقد حضر الصلح من المسئولين كل من: مجدي موسى رئيس مديرية الامن بمحافظة اسوان وايمن مختار سكرتير عام محافظ اسوان والى جانبهم كل من: زكريا السوهاجي الوكيل العام لوزارة الاوقاف بالمحافظة والشيخ كمال تقادم المسئول عن لجنة المصالحة وانهاء المنازعات بالاضافة الى عدد من المسئولين بالقيادات المحلية والتنفيذية بالمحافظة وبعض الافراد الممثلين عن الكنيسة والجامع بمركز كوم امبو وكذلك مجموعة كبيرة من افراد العائلتين والاهالي من القرية.

واثناء الصلح قام المتهم بحمل الكفن الابيض الخاص به وقدمه الى عائلة القتيل من اجل طلب السماح منهم وبالفعل تقبل الطرف الاخر الكفن وهو ما يعني قبولهم الانهاء النزاع الدموي بينهم وبين عائلة المتهم لتتعالى بعدها اصوات التهليل من الاهالي الحاضرين لمراسم الصلح وبعدها اتفقت العائلتين على عدم العودة الى العنف والنزاع المسلح مرة اخرى.

وكان ايمن مختار سكرتير عام المحافظة قد اكد خلال تصريحات له الى ان ذلك يأتي في اطار سعي المحافظة الى تأكيد مبادئ الاخاء والمودة بين الجميع واعلاء كلمة القانون دون اللجوء الى اخذ الحق بالقوة بعيدا عن المسار القانوني الطبيعي وذلك من اجل توفي مجتمع امن ينعم بالطمأنينة والامان وتربية اجيال تحترم بعضها البعض وهو ما سيعمل على رقي وتطور المجتمع ككل وبالتالي تقدم الدولة.