ابن عاق يلقي بأمه المسنة بالشارع بالقليوبية

ابن عاق يلقي بأمه المسنة بالشارع بالقليوبية

ابن عاق لا يعرف للانسانية عنوان أو معنى ليلقي بأمه المسنة التي تخطت عمر الثمانين بالشارع رغم مرضها بمدينة قليوب التابعة لمحافظة القليوبية، وعلى الرغم من توسلات الأم وبكائها ورجائها لأبنها الا انه لم يهتز لرجائها او لحالتها ومرضها ليتركها تعاني ألمها تواجه الموت بالشوارع دون ان يتأثر .

على أثر ما قاله وكيل وزارة التضامن بالقليوبية " فوزي القاضي" بأن الأم " زينب سيد " والبالغة من العمر ثمانين عامل ومحل إقامتها هو شارع الثلاثيني مدينة قليوب محافظة القليوبية، تم تركها بالشارع من قبل ابنها رافضا أن تقيم بمنزله خاضعا لرغبة زوجته وضغوطها عليه.

وقد صرح وكيل وزارة التضامن بمحافظة القليوبية لجريدة اليوم السابع بأن هناك بلاغ ورد من سيدة يفيد بإغاثة حالة " زينب " وتم تلبية النداء على الفور وانتقل فريق من قبل الوزارة للتعامل مع الحالة حس توجيهات وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة " غادة والي"

ثم أضاف " القاضي " بأن الفريق المعني بالأمر قد تمكن من معرفة بأن السيدة المسنة كانت تقيم بمنزل ابنها الذي تخلى عنها رافضا أن تقطن امه ببيته وألقى بها بالشارع، وعلى هذا فقد قام الفريق الملف بالتعامل مع الحالة بنقلها الى دار لرعاية المسنين بشبرا الخيمة يسمى " نصر الاسلام " وتم وضعها بالدار لحين البدء في متابعة حالتها الصحية بأجراء الكشف الطبي اللازم لها ويتولى هذا مستشفى " الفتح " نظرا لمظتهر الإعياء الشديد التي تظهر عليها مع عدم قدرتها على الحركة.

إرسال تعليق