تأجيل مباراة بروسيا بعد انفجار حافلة الفريق قبل الوصول لملعب المباراة

تأجيل مباراة بروسيا بعد انفجار حافلة الفريق قبل الوصول لملعب المباراة

عاش لاعبو نادي بروسيا دورتموند لحظات مرعبة اليوم الثلاثاء بعدما تعرضت الحافلة التي كانوا يستقلونها لتفجير من قبل افراد غير معروفين عندما كانوا في طريقهم الى ملعب " سيجنال ادونا بارك " الملعب الرئيسي لفريق بروسيا دورتموند من اجل خوض المباراة التي كان من المفترض انعقادها مساء اليوم الثلاثاء في اطار مباراة الذهاب بالدور ربع النهائي من بطولة دوري ابطال اوروبا.

وكان قد صرح حارس مرمى نادي بروسيا دورتموند رومان بوركي خلال احد التصريحات له لوكالة اخبار رياضية بالمانيا الى انه كان يجلس الى جوار زميله اللاعب مارك بارترا والذي تعرض للاصابة في الوجه واليد نتيجة الانفجار الذي حدث وادى الى تهشم زجاج نافذة الحافلة وتطايره على وجهه وجسمه.

كما اضاف بوركي خلال تصريحه الى ان جميع لاعبي الفريق قد اصيبوا بالصدمة والذهول بعد وقوع هذا الانفجار مشيرا الى ان الشرطة سرعان ما انتشرت في مكان الانفجار وانه نتيجة الصدمة من الحادث قد نسى جميع اللاعبين امر المباراة لبضعة لحظات.
كان في وقت سابق من مساء اليوم الثلاثاء قد وقعت سلسلة من الانفجارات في المكان الذي كانت تسير فيه حافلة فريق بروسيا دورتموند وهو ما تسبب في تحطم نوافذ الحافلة واصابة مدافع الفريق مارك بارترا والذي تم نقله الى المستشفى وبعدها تم التوصل الى الغاء المباراة بصورة رسمية.

بعد سلسلة من التحريات توصلت الشرطة الالمانية الى ان مجموعة من الافراد قاموا بوضع ثلاث قنابل على جانبي الطريق التي سارت عليه حافلة فريق بروسيا دورتموند مؤكدين على ان الهدف الاساسي كان استهداف حافلة الفريق ولكن لم يتم التوصل حتى هذه اللحظة اذا كان هذا الحادث ذو خلفية ارهابية ام ان له دوافع اخرى.

إرسال تعليق