منتخب هولندا في مهب الريح بعد الخسارة امام بلغاريا


بعد خسارة منتخب الطواحين الهولندية امام بلغاريا في مباراة مساء امس السبت بات المنتخب مهددا بالحرمان من اللعب في مونديال كأس العالم الذي سيقام في روسيا عام 2018 وذلك بسبب النتائج المخيبة للامال التي حققها حتى الان خلال تصفيات المونديال.

كان المنتخب الهولندي لم يحصد سوى سبعة نقاط جمعها من خمسة مباريات حقق خلالها الفوز في مبارتين فقط بينما تعادل في اخرى وخسر اخرتين اخرها مباراة الامس مع المنتخب البلغاري حيث خسر المباراة بنتيجة هدفين مقابل لا شيء في مفاجأة مدوية ومثيرة ليصبح بهذه الخسارة في المركز الرابع من المجموعة الاولى والتي يتصدر ترتيبها منتخب الديوك الفرنسية بفارق نحو ستة نقاط كاملة عنهم.

ويعتبر المدرب الفني لمنتخب هولندا هو المتسبب الرئيسي في هذه الخسارات التي تهدد هولندا بالاقصاء من التأهل لمونديال العالم 2018 بروسيا خاصة في المباراة الاخيرة امام بلغاريا حيث دفع باللاعب الصغير ماثيس دي ليج ذو السبعة عشرة عاما لاول مرة مع منتخب بلاده مما تسبب في احراز هدفي بلغاريا خلال المباراة ليصعب موقف منتخب لطواحين الهولندية ويتحتم عليه الفوز خلال مبارياته القادمة من اجل تقليص الفارق وتحقيق مركز متقدم وضمان التاهل للمونديال.

وتخشى جماهير الكرة الهولندية من تكرار نفس سيناريو كأس امم اوروبا لعام 2016 والتي كانت في فرنسا وتوج بها منتخب البرتغال مع مونديال روسيا 2018 حيث غاب عنها المنتخب الهولندي بعد فشله في تخطي مرحلة التصفيات بأمان.

ومن المحتمل اذا فشل منتخب الطواحين في التأهل ان يتم اقالة المدرب الفني داني بليند كما حدث مع سلفه الذي تسبب في خروج المنتخب من تصفيات امم اوروبا.

جدير بالذكر الى انه يتأهل الى المونديال اصحاب المركز الاول الى اجنب اربعة فقط من اصحاب افضل نتائج بالمركز الثاني.