وفاة سجين بقسم العاشر قبل اعدامه بالشرقية

وفاة سجين بقسم العاشر قبل اعدامه بالشرقية

انتقل الى رحمة الله احد السجناء في قسم العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية مساء يوم الجمعة وذلك بعدما تم نقله الى مستشفى التأمين الصحي بمدينة العاشر من رمضان وذلك نتيجة اصابته بانخفاض شديد في الدورة الدموية بعدما كان من المقرر ان يت تنفيذ حكم الاعدام شنقا له في القضية التي كان متهما فيها بقتل زوجته وتمت ادانته واصدرت المحكمة حكمها بالاعدام بعدما تم احالة اوراقه الى سيادة المفتي.

كان رئيس مديرية الامن بمحافظة الشرقية رضا طبلية قد استلم تقريرا من المأمور هشام خطاب رئيس المباحث العامة حول وفاة السجين " فيصل ص. ع." والذي يبلغ من العمر احدى واربعين عاما وهو من مواليد مركز دشنا التابع لمحافظة قنا ويقيم في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية وذلك بعدما تم نقله الى مستشفى التأمين فور اصابته بالشعور بارهاق شديد.

ويعتبر السجين المتوفي كان محبوس على ذمة القضية التي تحمل رقم 3690 لعام 2016 والمتهم فيها بالقتل مع سبق الاصرار والترصد، وشعر باعراض من التعب الشديد وتم نقله الى المستشفى وتوفي بعدها على الفور، واشار المسئول الصحي بالمستشفى الى ان سبب الوفاة انخفاض شديد في الدورة الدموية وليس هناك اي اشتباه في سبب جنائي.

وصرح احد المسئولين والذي طلب عدم ذكر اسمه الى ان المتهم كان من المقرر تنفيذ حكم الاعدام بحقه خلال شهر مايو القادم في الحكم الصادر بحقه بالاعدام شنقا في القضية المتهم فيها بقتل زوجته اثر خلافات اسرية بينهما واحيلت اوراقه الى سيادة مفتي الجمهورية، ولكن الموت كان اسرع من ذلك وانتقل الى رحمة الله قبل تنفيذ الحكم الصادر بحقه بأقل من شهرين نظرا لما كان يمر به حالة نفسية متدهورة للغاية.

إرسال تعليق