تصريح بوصول 76 أسرة قبطية للاسماعلية متضمنة 332 شخص بعد مغادرتهم العريش

Advertisemen

صرح محافظ الاسماعلية اللواء " يس طاهر" بأنه خلال متابعته خلال فترة المساء للأماكن التي يتم تسكين الاسر القبطية التي غادرت العريش " شمال سناء" متوجهة الى الاسماعلية، لتفادي المخاطر الناتجة من الأعمال الإرهابية التي يتم ارتكابها بمنطقة العريش وذلك من أجل الحفاظ على سلامة وامن اسرها.

وقد أكد "طاهر" محافظ الإسماعيلية خلال البيان الذي قدمه مساءاً انه تم استقبال جميع الاسر التي غادرت العريش وقد تم توفير السكن اللازم والحرص على ان توفر لهم كل احتياجاتهم من ضروريات المعيشة، مشيرا الي ان الاسر المسيحية الوافدة من العريش الى الإسماعيلية بلغ عددها خلال اليومين الماضيين حوالى 76 أسرة وقد تم توفير المسكن لهم بنزل الشباب وبيوت الشباب وعدد من المساكن الخاصة بالإضافة لمساكن تابعة للكنيسة.

وقد أضاف محافظ الإسماعيلية بأن المحافظة قد قامت بتكليف الأجهزة التنفيذية التابعة بعمل اللجان اللازمة لكي تتمكن من معرفة كل أعداد الطلاب سواء التابعين للمدارس أو الجامعات وذلك للعمل على توفير ما يلزم من اجل ان يتمكنوا من تكملت عامهم الدراسي، ولم يكتفي بذلك ولكن تمت الإشارة بان المحافظة تعمل على توفير كل ما يلزم مع رفع الاستعدادت لكي تتمكن المحافظة من استقبال مزيدا من الأسر خلال الفترة القادمة.

وهنا جاء سيادة المحافظ مدينا تلك العمليات الإرهابية مشيرا بأن الإرهاب لادين له او وطن كما أوضح بان كل نلك العمليات الإرهابية التي تنشب بمصر ما هي الا محاولات لاحداث الفتنة بها الا ان كل تلك الأعمال الإرهابية لم تحقق ما تسعى اليه من فتنة طائفية فالشعب المصري مسلمين واقباط هم اخوة منذ القدم ، وقد يتضح لنا هذا خلال ما نراه واضحا للعالم فمنذ بضعة أيام راينا مسيحي يتبرع بالأرض لبناء مسجد واليوم رأينا منتقبة بالاسماعيلية توزع الطعام على الاسر المسيحية بالاسماعيلية.
Advertisemen