بريطانيا تخشى فرض عقوبات عليها بعد الخروج من الاتحاد الاوروبي

بريطانيا تخشى فرض عقوبات عليها بعد الخروج من الاتحاد الاوروبي
كانت رئيس وزراء بريطانيا تريزا ماي قد وجهت تحذيرا من فرض اي عقوبات على المملكة المتحدة بعد تصويتها على الخروج من الاتحاد الاوروبي حيث سيتسبب مثل هذا القرار في عواقب وخيمة جدا.

وكانت قد صرحت تيريزا ماي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته للرد على اسئلة الصحفيين بخصوص توابع خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي وكانت قد اعلنت عن موقفها حول الصراع الفلسطيني الاسرائيلي حيث اعلنت ان بلادها تؤيد حل الدولتين وستسعى بالتعاون مع الدول الاخرى الى العمل على تحقيق هذا الحل.

من ناحية اخرى، رفضت ماي الادلاء باي تصريحات حول الاجتماعات التي يتم عقدها مع الاتحاد الاوروبي حول خطة الخروج المنتظرة مؤكدة على انها لن تصرح الا بما هو لن يضر بمصالح بريطانيا، واشارت ماي انها عقدت محادثات مع ممثلي الدول الاعضاء بالاتحاد الاوروبي واكد الجميع رغبتهم في الاحتفاذ بعلاقات طبية مع المملكة المتحدة مشددة على استمرار تعاون بلادها مع الجميع على المستوى الدفاعي ومواجهة الارهاب حتى بعد الخروج من الاتحاد.

واكدت ماي على ضرورة احترام قرار بريطانيا بخروجها من الاتحاد والذي سيعني رفع الالتزامات المالية المفروضة عليها والتي يتم دفعها سنويا لصالح الاتحاد.

وحول نقل اتفاقية الخروج الى البرلمان الانجليزي للتصويت عليها اوضحت ماي انه لن يتم التصويت حول البقاء او الخروج من الاتحاد حيث ان البرلمان قد قام بالتصويت بالفعل على ضرورة التمسك بنتيجة الشعب حول التصويت والخروج من الاتحاد بينما سيتم التصويت على خطة "بريكست " التي تقدمت بها قبل الخروج الفعلي.

واشارت ماي هناك تغيرات ايجابية كثيرة قد حدثت منذ نتيجة التصويت حيث اظهر الاداءء الاقتصادي للبلاد مؤشرات ايجابية كما ان صندوق النقد الدولي يتوقع حدوث نمو بمقدار 1.5% للاقتصاد البريطاني خلال العام الحالي.