نقيب الاسنان امام النيابة في قضية حشو الاسنان

Advertisemen

نقيب الاسنان امام النيابة في قضية حشو الاسنان

نفى الطبيب ياسر الجندي امين عام نقابة اطباء الاسنان ما تم نشره في جريدة " اليوم السابع " حول كونه متهما في قضية توريد مستلزمات اسنان صلاحيتها منتهية لصالح مستشفيات محافظة الغربية حيث كانت التحقيقات قد توصلت الى وجود مخالفات في تواريخ الصلاحية المدونة على المنتجات الطبية حيث ان التاريخ المدون على العلبة الخارجية يختلف عن التاريخ المدون على العلبة الداخلية لمستلزمات حشو الاسنان.


وصرح الطبيب ياسر الجندي ان اللجنة التي كلفت باستلام المستلزمات تأكدت من مطابقة تاريخ الصلاحية على العينات التي تم فحصها وذلك خلال عام 2013 ولكن لاحقا تم اكتشاف ان بقية المستلزمات تحتوي على تاريخين مختلفين للصلاحية من الخارج يونيو 2016 ومن الداخل بتاريخ ابريل 2014 وكان ذلك خلال عام 2015 مما يعني ان المستلزمات التي تم اخضاعها للفص كانت مطابقة للمواصفات في حينها.



واضاف نقيب اطباء الاسنان انه لم يرد الى النقابة اي شكاوى من قبل مستشفيات او اطباء محافظة الغربية حول سوء او عدم صلاحية مستلزمات حشو الاسنان التي تم توريدها واستخدامها والذي تعدى عدد ما تم استخدامه منها خلال الفترة الماضية حوالي 98% من الكميات التي تم استلامها مشيرا الى ان الجهة التي اكتشفت تاريخ الصلاحية المزدوج هي ادارة طب الاسنان بالغربية والتي يرأس اعضائها بشخصه وذلك اثناء عمليات التفتيش الدورية التي تقوم بها الادارة .


وتم احالة الموضوع للجهات المسئولة بمديرية الصحة بالمحافظة والذي تولى احالته الى النيابة الادارية بعدها وتم طلب استدعاء نقيب اطباء الاسنان للحضور كشاهد في التحقيقات لتوضيح ملابسات القضية لجهات التحقيق المسئولة بصفته رئيس للجنة التس استلمت المستلزمات وليس كمتهم كما تم نشره من خلال معظم الصحف والمواقع الالكترونية.
Advertisemen