البنك المركزي يعلن الاحتياطي الأجنبي يسجل أعلى ارتفاعا منذ 2011

Advertisemen
البنك المركزي يعلن الاحتياطي الأجنبي يسجل أعلى ارتفاعا منذ 2011

24.3 مليار جنيه هو أعلى مستوى من احتياطي النقد الأجنبي والذي أكد عليه البنك المركزي ويعد هذا المبلغ هو أكبر مبلغ سجله البنك المركزي منذ أغسطس 2011، وبلغ هذه الزيادة مقدار 1.3 مليار دولار أمريكي مقارنة بشر نوفمبر لعام 2015، كما وضح البنك المركزي من خلال بيان صحفي تم عقده مساء اليوم بأن هذا الإحتياطي النقدي يكفل بتغطية الواردات لمدة تقدر بخمسة أشهر، وتعد هذه المدة هي أعلى من حيث الحدود الآمنة التي يتم الاعتراف بها عالميا والتي تقدر بمدة ثلاثة أشهر، ويعد هذا المعدل مؤشر جيد للتعافي الذي بلغه هذا الاحتياطي وذلك بالمقارنة بأدني مستوى من الاحتياطي والذي تم تقديره بمبلغ 4.13 مليار دولار أمريكي وذلك في اخر شهر مارس من عام 2013.

كما وضح البنك المركزي من خلال البيان بأن هذا الارتفاع في الاحتياطي النقدي، يعد أحد الإيجابيات التي تم رصدها منذ أن تم تحرير سعر الصرف والذي تقرر في 3 نوفمبر 2016، والتي لعبت دور ملحوظ فمنذ ذلك الوقت زادت موارد البنوك من العملة الأجنبية بمبلغ يصل لحوالي 7 مليارات دولار، بالإضافة بأن البنوكك قامت بتنفيذ عدة عمليات تجارية خارجية تقدر بحوالي 9 مليارات دولار متضمنة السلع الغذائية الأساسية وكذلك السلع التموينية إضافة الي عدد من السلع الأخرى متمثلة في الالات، المعدات , وكذلك مستلزمات الإنتاج بالإضافة للأدوية والأمصال.

كما أشار الى اتجاه المصريين بالخارج الى زيادة عدد التحويلات الخارجية، وبالطبع جاءت كل تلك الإيجابيات بأثر رجعي على أداء البورصة المصرية ليرتفع المؤشر بمقدار لم تصل اليه سابقا منذ عام 1998، كما يجدر الإشارة الي ان الجهاز المصرفي في طريقة لإستعادة المكانة التي فقدها منذ فترة في سوق العملات الأجنبية.
Advertisemen