مشهد اغتصاب براندو للنجمة شنايدر الحقيقي في فيلم "Last Tango in Paris" يحصل على 2 مليون مشاهدة

مشهد اغتصاب براندو للنجمة شنايدر الحقيقي في فيلم "Last Tango in Paris" يحصل على 2 مليون مشاهدة
    Last Tango in Paris

    يعيش عالم التواصل الاجتماعى حالة من الصدمة بعد افشاء سر مخرج فيلم "Last Tango In Paris" واعترف فى برنامج تلفزيونى، بان مشهد اغتصاب الممثلة الفرنسية "شنايدر" بالفيلم كان حقيقيا ولم يكن فى سيناريو الفيلم التمثيلي، ولكن كان اتفاق مع بطل الفيلم "مارلون براندو" صاحب الفكرة الذي عرضها على المخرج فى صباح تمثيل هذا المشهد بدون علم شنايدر بان تم التجهيز لاغتصابها بشكل حقيقى امام الكاميرات، وبعد ان تم كشف الحقيقة بعد سنين عديدة، حصل فيديو مشهد اغتصاب شنايدر فى فيلم Last Tango in Paris على اليوتيوب اكثر من 2 مليون مشاهدة.

    وأضاف المخرج فى تصريحاتة النارية فى فيديو حلقة الاعتراف المتداول حاليا على جميع المواقع الاخبارية ان الفكرة كانت لهدف اظهار المشهد وتجسيدة بصورة طبيعية وردود فعل واقعية ليشاهد الجميع من وراء الشاشات حقيقة الاغتصاب والاذلال على وجة الممثلة شنايدر، التى ظهرت وهى تبكى وتتوسل بشكل حقيقى ليتركها براندو، ودفع هذه الاعتراف مجموعة من النجوم التى الغضب الشديد من موقع المخرج.

    ولم تقاضيهم الممثلة الفرنسية شنايدر بسبب خوفها الشديد مما حدث لها، وقالة ان المعتصب لم يعتذر لها على فعلتة معها، ولظروف هذا الوقت وعمرها الصغير حيث كانت فى عمر الـ 19 عام ومارلون براندو 48 عاما فلم تستطيع مقاومتة، وكان يريد المخرج هذا ليظهرها امام الكاميرات كفتاة وليس كممثلة.

    إرسال تعليق