الكنيسة القبطية تستنكر قانون الكونجرس الخاص بالكنائس

Advertisemen
الكنيسة القبطية تستنكر قانون الكونجرس الخاص بالكنائس

اعلنت الكنيسة الارثوذكسية في مصر استنكارها للقانون الذي أصدره الكونجرس الامريكي الخاص بالمسائلة التي تتعلق بالكنائس المصرية واعتبرته ما يسمى " حلاوة روح " من جانب ادارة اوباما قبل رحيله عن البيت الابيض.

وقد صرح القمص عبد المسيح بسيط استاذ علم اللاهوت الدفاعي في الكنيسة الارثوذكسية والراعي الخاص لكنيسة السيدة العذراء في مسطر ان الكنيسة القبطية ترفض اي وصاية من امريكا او من اي دولة اخرى كما ترجو الكنيسة من اوباما وادارته الرحيل في صمت دون التدخل في شئون غيرها من الدول ويكفي ما تسببوا فيه لمصر خلال الفترة الماضية كما اضاف انه لا يعتقد ان لادارة دونالد ترامب الرئيس الامريكي المنتخب والذي سيخلف اوباما على رئاسة الولايات المتحدة.

كما اشار القمص عبد المسيح ان الدولة والحكومة المصرية لم تتوانى على ترميم الكنائس المصرية وضرب مثلا على ذلك بالكنيسة البطرسية حيث امر الرئيس عبد الفتاح السيسي بسرعة ترميمها واعادتها الى وضعها السابق قبل التفجيرات الدموية حتى تشهد احتفال الاقباط المصريين باعياد رأس السنة الجديدة واعياد الميلاد وسيتم فيها الصلاة مؤكدا على حرص الرئاسة المصرية على الاهتمام بالكنائس وعدم تقصيرها نهائيا في حقوق المسيحيين مشيرا الى رفضه الى التدخل في شئون مصر بحجة حماية المصريين مؤكدا ان الاقباط احرار في الداخل في حل مشاكلهم بالطريقة التي تلائمهم ولا يحتاجون الى وصاية من اية دولة.

وكانت وزارة الخارجية المصرية مسبقا قد اعلنت رفضها التام للقانون الذي يحاول مجلس النواب الامريكي اصداره بخصوص ترميم الكنائس المصرية والذي يحمل اسم قانون المساءلة الذي يتعلق بالكنائس الارثوذكسية وهذا القانون يطالب بضرورة متابعة مدى التزام الحكومة المصرية بعمليات ترميم الكنائس المتضررة من العمليات الارهابية والتي وعدت بترميمها سابقا.
Advertisemen