مفتي الجمهورية يصرح التهادي بحلوى المولد من الأمور المستحبة شرعا

مفتي الجمهورية يصرح التهادي بحلوى المولد من الأمور المستحبة شرعا
مفتي الجمهورية يصرح التهادي بحلوى المولد من الأمور المستحبة شرعا

ظهرت الكثير من الأراء المتشددة والتي تحارب بقوة شراء حلوي المولد النبوي الشريف والموافق غدا الأحد 11/12/2016 والتهادي بها وتحريمها ايضا، وجاء رد مفتهي الجمهورية الذي صرح بأن شراء هذه الحلويات مستحب شرعا لانه من قبيل التوسيع وادخال البهجة على الأهل والأسرة في ذكرى هذا اليوم.

وقد جاءت هذه الفتوى من قبل مفتي الجمهورية كوسيلة للرد على سؤال البعض حول مشروعية شراء حلوى المولد والتهادي بها ونظرا لإدعاء البعض أن هذه الحلوى هي مجرد تشبيه للأصنام ولا يجوز شرائها والتهادي بها وتحريمها شرعا ولا يجوز على المسلم اتباع مثل هذه البدع وثارت الحيرة من هذا المنطلق، ولكن جاء مفتي الجمهورية مجيبا عن هذا التساؤل: ان الفرح والاحتفال ب1كرى المولد النبوي من الأعمال المفضلة والتي تدخل البهجة والسرور ويدخل في ذلك ايضا كل الطاعات التي تقرب العبد من خالقه والتهادي وادخال البهجة لكلها من الأمور المستحبة، ثم جاء سيادة المفتي مستشهدا بما ورد عن السيدة عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان محبا للعسل والحلوى لذا كان صنع الحلوي احتفالا به لأمر محبب بلإضافة الى ان التهادي يعد من الأمور التي أوصانا بها الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم واستخدام هذه الوسائل من أجل وصل الأرحام وادخال السرور على الأهل لله أجر لان لكل فعل مقصد وخير مقصد هو صلة الرحم.

ثم جاء مستنكرا ممن يحرمون شراء الحلوي وأكلها وكذلك تشبيهها بالأصنام لأن هذا يعد من صور الجهل ودم فهم الشريعة واضاف ان هذه الأقوال لم تذكرعلى مر التاريخ ولم يذكرها أحد من علماء الشرع منذ أمد بعيد وأضاف انه منذ عقود والمسلمين في شتى بقاع الأرض يحتفلون بهذا المولد من حلويات وتوسيع على الفقراء وكذلك الكثير من مظاهر البهجه بمولده صلى الله عليه وسلم.

ويمكنكم من هنا اختيار رسائل المولد النبوي 2016 لارسالها للاهل والاصدقاء.

إرسال تعليق