ترند اليوم على جوجل "مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا"

ترند اليوم على جوجل "مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا"

نشرة دار الافتاء المصرية على الفيس بوك منذ قليل حكم الاعتداء على الكنائس ودور العبادة او استهدافها بالهدم والتفجير وبداخلها اناس يؤدون عبادتهم، لتوضح دار الافتاء المصرية ان الحادث الارهابى الذى حدث يوم الاحد على الكنيسة البطرسية مخالف لشريعة الدين الاسلامى كما جاء فى الآية 32 من سورة المائدة، "مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا"، واستشهد الانباء موسي بهذه الاية ايضا فى تصريحاتة وقال انه من المعروف ان كل الاديان تنهى عن القتل.

يتضامن المصريين مسلمون ومسيحيون من جميع فئات الشعب المصري مع ضحايا حادي الكنسية البطرسية الذى راح ضحيته عدد كبير من ابناء الشعب المصري، واهتم جميع مستخدمى محرك البحث جوجل بالحادث، للبحث واكتشاف جميع ما حدث يوم صلاة الاقباض فى دار العبادة، والكثير من الاقباط بحثو عن صور مكتوب عليها اية "مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا‎" من القراءن الكريم لنشرها على صفحاتهم الشخصية.

ووصل عدد الباحثين عن الاية الكريمة اعداد كبيرة حتى تصدر محرك البحث ترند جديد باية من سورة المائدة التى توصف القتل، بانة محرم ومن اكبر الذنوب التى يفعلها البشر، واكدت دار الافتاء المصرية انه يحرم شرعا هدم او ترويع او تفجير دور العبادة، ويجب حفظ النفوس التى عظم الله من شانها.

وبعد الانتهاء من صلاة الجنازة على ضحايا الحادث الاليم، نعى الانباء موسى الاسقف العام للشيباب، قائلا ما ذنب مصريون ابرياء حضرو للصلاة فى الكنيسة البطرسية بمحيط الكاتدرائية، لينالهم الارهاب الاسود الذى لا دين له ولا وطن لا يفرق بين رجل و امراة او طفل لا حول له ولا قوة، بينالهم بشرة فهو ليس ضمن البشر.

تعليقات 0