على عبد العال يهدد بإسقاط عضوية أي مشكك فى نزاهة البرلمان

على عبد العال يهدد بإسقاط عضوية أي مشكك فى نزاهة البرلمان
اخبار البرلمان , على عبد العال , اسقاط عضوية اي مشكك في نزاهة البرلمان

صرح رئيس مجلس النواب علي عبد العال اسقاط العضوية او عدم الاهلية ستكون جزاء كل من تسول له نفسه في التشكيك في اي قرار للبرلمان او اتهامه او اتهام اي عضو برلماني اخر بالتدليس.

وأكد علي عبد العال خلال جلسة مجلس النواب العامة التي تنعقد حاليا ان اي عضو يشكك في نزاهة البرلمان او يتهمه بعدم الانضباط او التدليس ستصل العقوبة التي تطبق عليه الى حد اسقاط عضويته البرلمانية وهو ما تنص عليه اللائحة الداخلية للبرلمان مؤكدا انه يوجد اختلاف كبير وشاسع بين مجرد التعبير عن الرأي الشخصي وبين الرأي الذي يرجع للحزب السياسي الذي ينتمي له العضو.

من جهة اخرى، صرح محمد أبو حامد البرلماني بالمجلس انه يوجد بعض الاعضاء البرلمانيين الذين يشككون في نزاهة البرلمان ويتهمون بعض زملائهم الاعضاء الاخرين بالتدليس وذلك من خلال وسائل الاعلام المختلفة مما يحفز المتربصين والاعداء على تصيد اخطاء البرلمان واعضاءه ويعمل على تشويه صورة مجلس النواب في الداخل وفي الخارج وغالبا يستشهد من يتربص ويتصيد اخطاء مجلس النواب بالمقولة السائدة "وشهد شاهد من أهلها" ليؤكدوا نظرياتهم الخاطئة المتآمرة حول تدليس وتشكيك مجلس النواب، موضحا ان قانون اللائحة الداخلية الخاص بالبرلمان ينص على فصل اي عضو يشكك في نزاهة المكان الذي يعمل به.

وفي سياق أخر، كان عضو مجلس النواب والصحفي مصطفى بكري قد تقدم بمشروع قانون يطالب باسقاط الجنسية عن مرتكبي العمليات الارهابية والذين صدر ضدهم حكم نهائي وبات من القضاء. وكان مشروع القانون قد وقع عليه حوالي 105 عضو بمجلس النواب الى جانب النائب مصطفى بكري حيث يحتوي مشروع القانون على طلب تعديل احكام قانون 26 لعام 1975 والخاص بالجنسية المصرية .

تعليقات 0