جماعة الاخوان المسلمين تكشف وجهها الحقيقى بالدفاع عن قاتل جنود مصر " عادل حبارة "

Advertisemen
جماعة الاخوان المسلمين تكشف وجهها الحقيقى بالدفاع عن قاتل جنود مصر " عادل حبارة "

نعت جماعة الاخوان المحظورة عادل حبارة الذي تم اعدامه يوم الخميس في بيان رسمي لها مما يظهر نوايا الاخوان الحقيقية في دعم الارهابيين والسعي للعيث بأمن واستقرار البلاد.


حيث عبرت جماعة الاخوان في بيانها دفاعها عنه واعتبار ان الحكم باعدام حبارة ظلما ويعد جريمة، كما صرحت من خلال البيان والذي صدر عقب تنفيذ حكم الاعدام في حبارة انه ناشط سياسي وانه لم يكن من المفترض ان يصدر ضده مثل هذا الجكم.


وفسر المحللون بأن هذا البيان يعد اعترافا رسميا من جماعة الاخوان بتأييدها للتطرف والارهاب والارهابيين.


يعتبر عادل حبارة العقل المدبر لمذبحة رفح الثانية التي راح ضحيتها عشرات الجنود المصريين في سيناء. ولد حبارة بمحافظة الشرقية ويعتبر من اخطر الارهابيين الموجودين في مصر وذلك لاعتناقه الفكر المتشدد الذي يميل لاستخدام العنف والقتل زكان تم القاء القبض عليه في عام 2013 بتهمة قتل 25 جنديا في سيناء وكانت عائلة حبارة قد قررت استلام جثته حيث سيتم دفنه في مقابر العائلة بأبو كبير بالشرقية.


وكانت اهالي الشهداء من الجنود قد تلقت خبر اعدامه بالفرح والزغاريد حيث اخيرا اتيحت لهم فرصة الانتقام من سارق ارواح ابناءهم الجنود الشباب.


ومن الجهة الاخرىن كانت اغلب قيادات الاخوان قد اصدرت تصريحات تنعي فيها حبارة، فالمتحدث باسم حزب الحرية والعدالة المنحل أحمد رامي قد طالب بالدعاء لحبارة ومساندة اهله مضيفا ان حياة حبارة فيها "عظات ولمحات طيبة"، بينما نعت ابنة القيادي الاخواني البارز خيرت الشاطر وشبهت قضيته بقضية عرب شركس ومحمود رمضان .


اما بالنسبة لنواب البرلمان، فقد أعلنوا ان قرار تنفيذ حكم الاعدام قد تأخر كثيرا بينما كان يجب تنفيذ هذه الخطوة منذ سنوات فائتة مؤكدين ان الاخوان حاليا يسعون لتحويله الى بطل بكل الطرق.
Advertisemen