بالفيديو.. الأقباط يشتبكون مع قيادات أمنية ويقومون بطردهم من داخل الكاتدرائية بعد الانفجار قائلين جايين بعد ايه "

الاقباط غاضبة من قوات الامن
إنفجار الكاثدرائية البطرسية بالعباسية، بعد الإنفجار هرعت رجال الأمن والقيادات الأمنية للكاثدرائية ، حتى يتم الوقوف على مكان الحادث والإنفجار الذي وقع صباح اليوم داخل الكاثدرائية أثناء أداء الأقباط للصلوات، وكان التفجير قد تم عن بعد مما زاد من حصيلة الإنفجار، ومازالت التحقيقات تجري حاليا للوقوف على ملابسات الحادث والإنفجار الذي وقع كما يجري تمشيط المنطقة بمعرفة قوات الأمن وخبراء المفقرعات للبحث عن أي عبوات أخرى.

وقد ظهر على الأقباط المتواجدين شدة افستياء من الإنفجار الذي وقع وراح ضحيته عدد من القتلى وإصابة عدد أخر، وكان الأقباط غاضبين من رجال الأمن بسبب تأخرهم، وأنهم لم يقوموا بواجبهم في حماية الكاثدرائية كما قال الأقباط وقالوا لرجال الأمن انتوا جايين بعد إيه.


إنفجار الكاثدرائية المرقسية بالعباسية، وقد راح ضحية الإنفجار25 قتيل وإصابة 35 أخرين ومازال يتم معرفة العدد النهائي للحادث، ووهذا ما أعلنته وزارة الصحة في بيان لها.


وقد أشارت بعض المصادر الأمنية أن القنبلة التي إنفجرت بالكاثدرائية المرقسية بالعباسية ، دخلت عن طريق جناح السيدات الموجود في الكنيسة، ويبلغ وزن العبوة الناسفة 6 كيل جرام ، وقد قام شخص مجهول لايعرف حتى الأن هويته وهل هو رجل أم إمرأة، قام بوضعها داخل أحد غرف الكاثدرائية، وقد تم التفجير عن بعد، وتحتوي العبوة الناسفة على مواد شديدة الإنفجار، والتي أدت لتهشم سور الكاثدرائية من شدة الإنفجار.


وقام الأقباط برفع أصواتهم، على رجال الأمن وعلى المتواجدين في الداخل وخارج الكنيسة، وإتهموهم بالتقصير، وقام الاقباط بالهتاف" اطلعوا باره انتوا جايين بعد ايه" وكان هناك أشخاص تردد زباله .. زبالة.