مجلس الوزراء يقرر صرف 100 ألف جنية لأسرة المتوفى و40 ألف للمصاب في حادث الكنيسة البطرسية

مجلس الوزراء يقرر صرف 100 ألف جنية لأسرة المتوفى و40 ألف للمصاب في حادث الكنيسة البطرسية
مجلس الوزراء يقرر صرف تعويضات لاهالى الكنيسة
اجتمع مجلس الوزراء اليوم برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، وفى بداية الاجتماع وقف المجلس دقيقة حداد على أرواح شهداء حادثة تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية يوم الأحد الماضي. فيما أعرب المجلس ثانية عن خالص تعازية لأسر المتوفين، داعياً بالشفاء العاجل للمصابين، وأشار المجلس بأن هذا الحادث لن يضعف من قوتنا فى مواجهة الإرهاب والتصدي لهم بكل قوة حتى لا يحققوا أمالهم فى تهديد الوطن وزحزحة استقراره وبناءه.


هذا وقد أوضح مجلس الوزراء بإنه تم مناقشة التعويضات التي سوف يحصل عليها أسر الشهداء والمصابين من جراء حادثة تفجير الكنيسة البطرسية ويأتي هذا ليبين مدي حرص الدولة على تقديم المساعدة لأسر المتوفين والمصابين ومساندتهم فى هذا الحادث الأليم.

مجلس الوزراء يقرر صرف تعويضات  لأهالي حادث الكنيسة البطرسية


ومن جانبه قرر المجلس صرف 100 ألف جنية تعويضات لأسر كل متوفى، وأيضا صرف 1500 جنيه معاش استثنائي للمستحقين وفقا لإعلان الوراثة، بينما يصرف لكل مصاب بقى فى المستشفي أكثر من 72 ساعة مبلغ قدره 40 ألف جنيه مع استمرار علاجهم داخل المستشفيات، أما فى حالة بقاءه فى تلك المستشفيات أقل من 72 ساعة فيصرف له التعويضات العادية.

تعليقات 0