50 مليون دولار مستحقات الشرقية للدخان لفيليب موريس

Advertisemen
اسعار السجائر ، الشرقية للدخان
صرح محمد عثمان هارون رئيس مجلس ادارة شركة الشرقية للدخان وهي احدى الشركات التابعة لوزارة قطاع الاعمال العام، ان تتحمل المزيد من الاعباء المادية عليها نتيجة قرارها بعدم رفع اسعار السجائر حرصا منها على صالح جموع المواطنين.

وأكد عثمان في تصريحات له لجريدة اليوم السابع ان المستحقات الخاصة بشركة الشرقية للدخان لدى شركة فيليب موريس تبلغ ما يعادل 50 مليون دولار وهي حصيلة تراكمية نتيجة عدة شهور.

واوضح عثمان هارون ان الشركة تستورد الخامات التي تدخل في انتاج الدخان والسجائر بسعر صرف الدولار الجديد مما يحقق لها توفير رصيد كافي من الدخان يكفي احتياجات السوق المصرية لمدة لا تقل عن عشرة اشهر وسيحقق للشركة القدرة على التعامل مع هذا المخزون ملفتا للانتباه ان السيولة التي تستخدمها الشركة تبلغ ما يساوي 300 مليون دولار سنويا وتستخدم شركة الشرقية للدخان هذه السيولة في استيراد احتياجاتها من الدخان والسجائر والمواد الاخرى اللازمة لتصنيعها من الدول الاجنبية.

وطمأن عثمان مستهلكي السجائر والمدخنين انه لا توجد اي زيادة في اسعار السجائر المنتجة من قبل شركة الشرقية للدخان حتى الوقت الحالي وخاصة بعد ارتفاع اسعار سجائر الشركات الاخرى وعلى رأسها فيليب موريس مثل مالبورو وميريت وال ام ونكست حيث بلغت نسبة الاتفاع اثنان جنيه لكل نوع ما عدا سجائر نكست بلغت الزيادة على اسعارها جنيه واحد فقط.

واضحت من جانبها شركة فيليب موريس ان الزيادة في الاسعار تعود لارتفاع اسعار المواد المدخلة في تصنيع السجائر مؤكدة ان هذه الزيادة تصب في صالح الموازنة العامة في شكل ضرائب.

كما فرضت ضريبة على المعسل ودخان الشعر بنسبة تبلغ 150% بحد يصل الى 100 جنيه عن كل كيلو جرام دخان يدخل في تصنيعها.
Advertisemen