الحكومة المصرية تعلن موافقتها على تصدير حمير للصين و تصدير كلاب لكوريا

الحكومة المصرية تعلن موافقتها على تصدير حمير للصين و تصدير كلاب لكوريا
الحكومة المصرية تعلن موافقتها على تصدير حمير للصين و تصدير كلاب لكوريا
قررت الحكومة المصرية تصدير 10 ألاف من الحمير لدولة الصين، وتتجة لتعطي الموافقة أيضا على الموافقة على تصدير الكلاب لكوريا ، فقد وافقت الهيئة العامة للخدمة البيطرية في وزارة الزراعة، على العديد من الطلبات المقدمة من عدد من الشركات الصينية والتي تطلب تصدير الحمير ووصل عدد الحمير التي تمت الموافقة بتصديره 10 آلاف حمار.


وقد صرح رئيس الهيئة للخدمات البيطرية الدكتور إبراهيم، أن الموافقة على التصدير تمت بالفعل ، ويكون التصدير بناء على حصة تم الإتفاق عليها ، وأضاف أن تصدير الحمير يكون حيه يأتي ذلك إلتزاما بفتوى الأزهر بعدم جواز ذبح الحمير، كما أن الصين تريد جلود الحمير فقط وليس لحومها على حد قولهم.


وجاء قرار تصدير الحمير في الوقت الذي إنتشرت فيه ظاهرة ذبح الحمير وبيع لحومها، للمواطنين على أنها لحوم كندوز، بسبب الغش وعدم الضمير الذي أصبح سمة معظم التجار الذن لايفكرون سوى في المكسب السريع دون مراعاة أي ضمير، كما يوجد عدد كبير من الحمير في البلاد بسبب إزدياد عدد الحمير إتجهت الدولة للتصدير ، ويبلغ إجمالي عدد الحمير وفصائل أخرى  والخيول يصل 3 ملايين ، وعدد الحمير مليون ونصف حمار وعدد الخيول يتعدى نصف مليون .


كما تقدمت أحد الشركات الكورية بطلب لتستورد كلاب من مصر، وستعلن السلطة موافقتها في خطوة للحد من الكلام الضالة في الشوارع، والتي رفضت جمعيات الرفق بالحيوان قتل هذه الكلاب بالسم ووهي مادة الستركلين القاتلة.


ومما لاشك فيه أن الموافقة على تصدير الحمير والكلاب سيكون ضربة لمعدومي الضمير، والذين يستخدمون لحوم الحمير لبيعها ولحوم الكلاب أيضا والتي يتم فرمها وعمل الحواوشي والمفروم وماشابة مع إضافة عدد من الإضافات والطعوم والتي تجعل الطعم مستساغ، حيث أنك من العجب أن تجد رغيفا من الحواوشي ب 2 أو 3 جنيه في الأماكن الشعبية، وقد تجد رغيف الكبدة ب 1.5 ماذا تعتقد بداخل هذا الساندوتش لحوم أو كبدة أم لحم حمير وكلاب، فقد انعدم الضمير لدى الغالبية العظمى الا من رحم الله.

إرسال تعليق