حقيقة خبر وفاه الداعية الاسلامي عمر عبد الكافي والضجة التي أحدثها على مواقع التواصل الاجتماعي

حقيقة خبر وفاه الداعية الاسلامي عمر عبد الكافي والضجة التي أحدثها على مواقع التواصل الاجتماعي

انتشر اليوم خبر وفاة الداعية الإسلامي الكبير عمر عبد الكافي على مواقع التواصل الاجتماعي، انتشار سريع جدا، ففجأة وجد الجميع ينعون وفاة الداعية الإسلامي الكبير عمر عبد الكافي.

وكان كل هذا دون وجود أي مصدر رسمي وموثوق للخبر، ورغم ذلك صدق الجميع خبر وفاة الداعية عمر عبد الكافي، ولكن لاحظ البعض شيء غريب، وهو عدم نشر خبر الوفاة هذا على الصفحة الرسمية للداعية عمر عبد الكافي، وظل الجميع يتابع الصفحة الرسمية للداعية عمر عبد الكافي عل وعسى أن يجدون تأكيد لخبر وفاته أو نفيه.

حتى كانت المفاجأة عندما قام أدمن صفحه الداعية عمر عبد الكافي بتكذيب خبر الوفاة هذا، و لم يكتفي فقط أدمن الصفحة بتنزيل منشور يكذب فيه الخبر، بل قامت الصفحة بتنزيل تسجيل صوتي بصوت الداعية الاسلامي الشيخ عمر عبد الكافي، وكان محتوي هذا التسجيل انا الداعية عمر عبد الكافي يطمئن جميع معجبيه ومحبيه ومتابعيه عليه، وعلى صحته.

فقال لهم أن هذا الخبر المزعج الذي انتشر صباح اليوم ما هو إلا إشاعة مغرضة، فلا تصدقوا تلك الإشاعات فأنا ما زلت على قيد الحياة.

وأكد أيضا الداعية الإسلامي عمر عبد الكافي، على محبيه أثناء هذا التسجيل أن ينتظروه يوم الجمعة الموافق الخامس عشر من شهر أغسطس الحالي، فهو بإذن الله تعالى سوف يقوم بإلقاء خطبة الجمعة القادمة عليهم، في مسجد من مساجد مدينه دبي، وهو مسجد سلطان بن شالات.

والجدير بالذكر أن الداعية الإسلامي عمر عبد الكافي، هو قامة كبيره في العلم الديني، اهتم دائما بالإعجاز العلمي الذي في القرآن الكريم، واهتم أيضا باللغة العربية، وحصل على العديد من الشهادات العليا، فلقد حصل على درجه الدكتوراه، وكانت في العلوم الزراعية، وحصل أيضا على، درجه الليسانس وكانت في الدراسات العربية والإسلامية، وأيضا حصل الداعية الإسلامي عمر عبد الكافي، على درجه الماجستير، وكانت في الفقه المقارن فكان ومازال الداعية الإسلامية عمر عبد الكافي، قامة هامة وعالم هام من علوم الدين الإسلامي.