خبر انتهاء بناء سد النهضة في أثيوبيا يسبب صدمة للمصريين والحكومة المصرية تواجه الكثير من التساؤلات

خبر انتهاء بناء سد النهضة في أثيوبيا يسبب صدمة للمصريين والحكومة المصرية تواجه الكثير من التساؤلات
    خبر انتهاء بناء سد النهضة في أثيوبيا يسبب صدمة للمصريين والحكومة المصرية تواجه الكثير من التساؤلات

    كشف القمر الصناعي أن أثيوبيا قد انتهت فعلا من بناء سد النهضة، وكان هذا الخبر صدمة للشعب المصري بأكمله، وبدأت التساؤلات عن دور الحكومة المصرية، وأين كانت الحكومة المصرية من كل هذا، وكانت صدمة الشعب المصري، عندما نشر مؤخرا صور تكشف أن أديس أبابا قد انتهت من بناء، وتنفيذ سد النهضة الأثيوبي بالكامل، وأنه تم تجهيز أيضا بحيرة مجاورة.

    وقال الدكتور حسين الشافعي، وهو يعمل كمستشار لوكالة الفضاء   الروسية، في جمهوريه مصر العربية، ويعمل كرئيس للمؤسسة المصرية في الثقافة والعلوم، أن الصور التي تم الحصول عليها التقطها قمر صناعي تابع لكازخستان و لبيلا روسيا، وأيضا وكالات فضائية أخرى، وهذه الصور قد أوضحت وكشفت عن انتهاء بناء أديس أبابا لسد النهضة الأثيوبي بالكامل من شهر.

    وصرح المستشار الخاص بوكالة الفضاء الروسية، أنه منذ فترة وهو يتابع، ويلاحظ عمليه بناء سد النهضة الأثيوبي بواسطة تلك الأقمار الصناعية، منذ أن بدأ عام 2015، وكان دائما ما يحلل الصور، ويرسلها لمجلس الوزراء المصري، وكان هذا بشكل متتابع وبصفة دورية، وأنه تفاجئ عند متابعته الصور في شهر يونيه الماضي، حيث كانت هذه آخر الصور، التي تابعها وفوجئ فيها بانتهاء أديس أبابا من بناء سد النهضة بالكامل.

    وأيضا كشفت هذه الصور أن ما يوجد خلف السد من خزان مائي، والذي من المفترض أن يخزن الماء، حتى يقوموا بتوليد الكهرباء كان هذا الخزان سعته للتخزين تتعدى وتفوق التسعين مليار متر مكعب، وليس كما كنا نسمع دائما ويتردد، بأنها لا تتعدى أبدا السبعون مليار متر مكعب.
    وقال أيضا المستشار الخاص، بوكالة الفضاء الروسية، أن هذا السد يوجد به عدد أربعه من البوابات، وهذه البوابات يوجد بها التوربينات المائية، الخاصة بتوليد الكهرباء.

    وقال أيضا الدكتور حسين، أنهم يعملون منذ حوالي سنة ونصف علي هذا السد ويقومون بإرسال جميع الصور إلى الحكومة، ولكن كانت الحكومة لا تستجيب إطلاقا.

    إرسال تعليق