لجنة تقصي الحقائق تقضي بأن عينات القمح صالحة وتفاصيل أكبر عملية فساد وغش تجاري في صوامع القمح في تاريخ مصر

لجنة تقصي الحقائق تقضي بأن عينات القمح صالحة وتفاصيل أكبر عملية فساد وغش تجاري في صوامع القمح في تاريخ مصر

ذكر النائب ياسر عمر مؤكدا، بأن اللجنة قد أرسلت 4 تقارير من أصل 10  إلى المعامل المركزية للعينات المتحفظ عليها، من صوامع القاهرة، والصالحية و6 أكتوبر، ومن المتوقع أن تقوم لجنة تقصي الحقائق بكتابة التقرير النهائي لها بعد استيفاء التقارير وتقديمه إلى رئيس المجلس خلال أيام.

وأضاف النائب، ياسر عمر، إلى أن التقارير التي قاموا بإرسالها إلى لجنه تقصي الحقائق، أثبتت أن العينات المأخوذة سليمة 100%ونقية تماما من أي نوع من أنواع الأمراض، أو أي نوع من أنواع الفطريات، وأكدت أيضا لجنه تقصي الحقائق أن العينات والتقارير التي أرسلت إليها تؤكد تماما أن القمح سليم، ولم يتم خلطة بأي قمح مستورد.

كما أكدت التقارير على أن لجنه تقصي الحقائق سوف تقوم بعقد اجتماع هام خلال أيام، للانتهاء تماما من التقرير النهائي الخاص بهذا الموضوع للقيام بعرضه على المجلس، من خلال جلسات 7و8و9من شهر أغسطس، وأيضا أوضحوا أنه سوف سيتم إعلان التقرير النهائي الخاص بهذا الموضوع في مؤتمر صحفي في أواخر الأسبوع المقبل.

كما أضاف النائب جلال عواره، والذي يعمل كعضو بلجنة تقصي الحقائق أن التقرير النهائي هذا سيكشف أكبر عملية فساد حدثت في جمهوريه مصر العربية، وسيكشف التقرير النهائي، والذي سوف يعرض على الجميع في مؤتمر صحفي، مدى عمليات الغش والنهب التي يتعرض له شعب مصر بأكمله، وأيضا سيقف التقرير النهائي لهذا الموضوع كيفية نهب الصوامع، والتي يقوم بها أصحاب الصوامع، فهم يقومون بكثير من عمليات السرقة والنهب في المال العام.

 وكانت قد قامت لجنة تقصي الحقائق بعقد اجتماع مغلق مع بعض الخبراء الذي يعملون في مجال التموين والزراعة، وأخذ التوصيات اللازمة لكتابة التقرير النهائي بشأن المخالفات الخاصة بصوامع القمح .

كما أوضح أيضا النائب إيهاب عبد العظيم، أن لجنة تقصي الحقائق ومن خلال تقريرها، سيقوم بتوجيهات للرقابة الإدارية وتوجيهها أيضا إلى مباحث التموين، بالاستعانة بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة للتعاون والقيام بفحص الصوامع والشون المتبقية، والتي لم تقوم اللجنة بفحصها مع بمساعدة الشركة العالمية للقياس والكشف عن الصوامع.