محكمة الأسرة تلزم أحمد عز بدفع 20 ألف جنيه نفقة شهرية لتوأمه من "زينة"

 محكمة الأسرة تلزم أحمد عز بدفع 20 ألف جنيه نفقة شهرية لتوأمه من "زينة"
محكمة الأسرة تلزم أحمد عز بدفع 20 ألف جنيه نفقة شهرية لتوأمه من "زينة"
قضت محكمة الأسرة بمدينة نصر، والتى يرأسها المستشار أحمد القاضي و كلا من المستشارين عمرو زهران وشريف الغمرى وأمانه سر كمال حسن وميادة محمد، فى الجلسه المسائية اليوم السبت وقد قضت بإلزام الفنان أحمد عز أن يقوم بدفع 20 الف جنيه كنفقه شهريه لأطفاله من الفنانه زينه وهم زين الدين وعز الدين ، وكانت المحكمة قد رفضت الإستئناف الذى قدمه احمد عز والذى يطعن على قرارإثبات النسب ولكن المحكمة رفضت الإستئناف وأيدت الحكم السابق بثبوت نسب الطفلين لهوكانت القضية بدأت بعد إعلان زينة إنجابها طفلين فى أمريكا وأن والد الأطفال هو أحمد عز.

وقد قام محامي زينة معتز الدكر، وتقدم بطلب رقم 831 لسنة 2016، لمكتب تسوية المنازعات الأسرية وتناول الطلب إلزام الفنان أحمد عز بنفقة شهرية لأطفال الفنانة زينة عز الدين وزين الدين بعد أن تم ثبوت نسب الأطفال إلي أحمد عز وقد تغيب الطرفين سواء أحمد عز والفنانة زينة عن حضور الجلسة .

وقدم محامى زينة المستندات التي توضح قيمة دخل الفنان أحمد عز، حيث ذكر فيها أجر أحمد عز في فيلم إكسلانس حيث بلغ 12 مليون جنية ، وأيضا بلغ أجره عن فيلم أولاد رزق 2 مليون جنية، كما أنه تقاضى عن إعلان فودافون 600 ألف جنية، وبالضافة لممتلكاته حيث يمتلك فيلا فى كومباوند وتبلغ قيمتها 6 مليون جنية و800 ألف جنيها.


وكانت القضية بدأت عندما أعلنت زينة زواجها من أحمد عز عرفيا ، وبعدها فجرت زينه مفاجئة حيث إعترفت ان الزواج كان شفهيا أمام الأصدقاء وليس عرفياً، حيث طلب أحمد عز الزواج منها عقب قصة حب بينهما وأقنعها بعدم توثيق الزواج حتى يرتب أموره وصدقته وتزوجا وعندما علمت بحملها طلب منها إجهاض الحمل فى الشهور الأولى ولكنها رفضت ذلك ومن هنا بدأت بينهما الخلافات .

أما أحمد عز فقد أكد أن زينه لاتملك أى أوراق رسميه تؤكد كلامها، ونفي وجود أى علاقة تربطه بالطفلين ورفض نسب الأطفال ، ولكن تم عمل تحليل DNA والذى أثبت أن أحمد عز هو بالفعل والد الطفلين وعليه قامت دعوة نفقة الأولاد التى حكمت بنفقة شهريه للولدين قدرها 20 الف جنيه وتكون بذلك زينة قد أثبتت حق أولادها وكتبت لهم شهادات ميلاد منسوبين لعز شاء أو آبى حيث لابد أن يتحمل خطأه وكان الأجدر به الإعتراف بأولاده بدل المجادلة فى الخطأ ورغم أن الموضوع كان خطأ منذ بدايته ولكن ما ضاع حق وراؤة مطالب ، لابد أن سعي كل إنسان لإثبات حقه مهما واجه من ظروف صعبة أو إنتقادات وعلي أحمد عز مراجعة موقفه قبل أن يكبر أولاده فماذا سيقول لهم ، ليقوم من الأن بتحضير رد مناسب حول رفضه لهم دون أى ذنب يقترفوه فى حقه.

إرسال تعليق