نقل معلمات مدارس رفح بعد تهديدات داعش

Advertisemen Advertisemen

اعلنت مديرية التربية والتعليم في محافظة شمال سيناء قرارها بنقل جميع معلمات مدارس مدينة رفح الى مدارس اخرى تقع في المنطقة الامنة على طريق العريش – رفح الدولي حيث اتضح ان هؤلاء المعلمات يعملن في مدارس بعيدة عن المنطقة الامنة كما انهن يضطررن الى استقلال عربات نصف نقل من اجل الوصول الى مدارسهن وهو ما يعرضهن لمخاطر كثيرة خاصة في ظل الظروف الامنية غير المستقرة التي تشهدها المدينة خاصة مع الحرب الدائرة بين قوات الجيش والجماعات الارهابية المتطرفة بالاضافة الى وصول تهديدات لهن من قبل مجموعة من المتطرفين المسلحين بداية هذا الاسبوع.

اشار ابراهيم التداوي احد المسئولين التابعين لمديرية التربية والتعليم في محافظة شمال سيناء في تصريحات له لاحد الجرائد الى ان المديرية تواصل نقل المعلمات من رفح الى مركز المدينة والى الشيخ زويد عربات وسيارات مخصصة تابعة لمديرية التربية والتعليم وتم الاتفاق مع الجهات الامنية في المحافظة على ضرورة تسهيل عبور عربات المعلمات امام الاكمنة والحواجز الامنية في المحافظة وذلك بعد الخضوع لاجراءات لتفتيش اللازمة ثم التوجه بالمعلمات الى مدارسهن الجديدة في امان وسلام.

كان عدد من المعلمات قد اشتكين الى اضطرارهن الى استقلال اكثر من وسيلة نقل من اجل الوصول الى مدارسهن في قرى بعيدة عن الطريق الدولي والمنطقة الامنة وهو ما عرضهن لخطر مواجهة المسلحين الذين وجهوا تهديدات مباشرة لهن بالقاء ماء نار على وجوههن اذا لم يرتدين النقاب بالاضافة الى امرهن بضرورة تنقلهن في وجود محرم لهم.

وبناء على ذلك تتم سلسلة من التنسيقات بين مديرية التربية والتعليم ومديرية الامن في محافظة شمال سيناء من اجل تسهيل مرور العربات والمركبات التي تقل المعلمات بعد التفتيش وارفاق قائمة باسماء من يستقلونها.
Advertisemen