سلفي يدعو لاستخدام الشهور العربية بدلا من الميلادية

Advertisemen Advertisemen

اعلن الداعية السلفي المتشدد سامح عبد الحميد مطالبته بأن يتم استخدام الشهور العربية بدلا من الشهور الميلادية خلال التعاملات التي تخص الحكومة كما دعا الى ان يتم تعميم استخدام توقيت مكة المكرمة في كل الدول العربية كما ايضا نادى بان يتم استخدام اللغة العربية في العلوم والطب ويتم تعريب جميع المصطلحات الاجنبية في هذه المجالات على وجه الخصوص.

كما اشار خلال تصريحات خاصة له اليوم الى ان توقيت جرينتش خاص بقرية تابعة للمملكة البريطانية حيث تريد بريطانيا بأن تكون هي محور ومركز العالم وهذا ما يجب ان نرفضه وان نرفض التبعية لاي دولة عدا التبعية لمكة المكرمة على ان نعتز بديننا الاسلامي ولغتنا العربية.

كما اضاف الى انه يجب ان تكون جميع المعاملات الخاصة بالحكومة وغيرها من القطاعات قائمة على اساس الشهور العربية وليس الشهور الميلادية كما هو يحدث حاليا، مبررا ذلك باننا نحتاج الى هذه الشهور العربية وخاصة انه يتم الاعتماد عليها من اجل معرفة مواقيت الحج وشهر رمضان وغيرها من الفرائض الاسلامية كما اشار الى انه من اجل استخراج الزكاة فانه يتم حسابها على اساس الشهور الهجرية وليس الميلادية.

كما اكد على اهمية اعتزازنا وتمسكنا باللغة العربية واهمية ان يتم استخدامها في تدريس العلوم وعلى ان يتم تعريب جميع المصطلحات والمفاهيم غير العربية وهو الامر الذي تقوم به جميع الدول مثل المانيا وغيرها من الدول الاوروبية التي تعتز بلغتها وثقافتها حيث تعمل على تدريس العلوم والطب باللغة الرسمية لها وليس اللغة الانجليزية كما يحدث لدينا في الجامعات والكليات التي تدرس العلوم بأقسامها المختلفة، وليست هذه المرة الاولى التي يصرح فيها هذا الداعية السلفي بتصريحات مثيرة للجدل حيث سبق واعتبر عيد الام بدعة وتقليد غربي.
Advertisemen