الاعدام لـ 5 اشخاص لقتلهم طفلة بالغربية

Advertisemen Advertisemen

اعلنت محكمة جنايات المحلة الكبرى في محافظة الغربية اليوم حكمها في القضية المتهم فيها خمسة افراد ينتمون الى عائلة واحدة في التهمة المنسوبة اليهم وهي خطف طفلة لديها اربعة اعوام من قرية العويضة التابعة لمركز قطور في محافظة الغربية ثم طالبوا اهلها بدفع فدية تبلغ مائة الف جنيه مقابل ارجاعها.

كانت المحكمة قد اصدرت حكمها بالاعدام شنقا بعد احالة اوراق المتهمين الى المفتي والذي ايد بدوره الحكم الصادر، ولكن بعدها قام محامون المتهمين بالطعن على الحكم من اجل الاستئناف ولكن محكمة النقض رفضت الاستئناف واكدت تأييدها لحكم المحكمة الصادر بالاعدام.

تعود احداث الجريمة الى عام 2013 حيث تسلم مركز شرطة قطور بلاغا من المدعو " فتحي م. ش. " والذي يبلغ من العمر اربعين عاما وهو يعمل كسائق لسيارة نقل يفيد بأنه تلقى تهديدا من بضعة اشخاص باختطاف ابنته التي تدعى " شيماء " والتي تبلغ من العمر اربعة اعوام وهي في طريقها الى رياض الاطفال وطالبوه بدفع فدية مالية كبيرة من اجل استردادها، ليعثر بعدها على جثة طفلته الصغيرة مقتولة داخل منور بيت زوج اخته والذي يدعى " ناصر ع. ق. " .

على الفور قامت مباحث مركز القطورة بتكثيف تحرياتها من اجل التوصل الى مرتكبي الجريمة الشنعاء وبالفعل خلال فترة الزمنية قليلة توصلت قوات الشرطة الى القتلة وهم: حمادة ع. ش. ويبلغ من العمر ستة واربعين عاما ويعمل كسائق وهو يعتبر ابن عم والدة الطفلة القتيلة، ألفت ع. ع. ربة منزل زوجة المتهم، اسماء ح. ع. تسعة عشر عاما ابنة المتهم، اسلام ح. ع. ثمانية عشر عاما وهو ابن المتهم، بالاضافة الى ايمن ع. س. ثلاثة وعشرين عاما وهو خطيب ابنة المتهم الاول.
Advertisemen