فضيحة جديدة تلحق برئيس وزراء اسرائيل

Advertisemen
فضيحة جديدة تلحق برئيس وزراء اسرائيل
اعلنت جريدة " هاارتس " اشهر الصحف داخل اسرائيل اليوم الخميس عن فضيحة جديدة متعلقة برئيس مجلس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو انه تقدم بطلب الى الملياردير صاحب الجنسية الامريكية والاسرائيلية ومنتج الافلام السينمائية الشهير أرنون ميلتشين هدية من الاكسسوارات والتي تقدر قيمتها بنحو عشرة الاف شيكل وهو العملة الرسمية داخل دولة اسرائيل وذلك في صورة هدية لتقديمها لحرمه في عيد ميلادها.

كما صرحت الجريدة الاسرائيلية الى ان رئيس الوزراء طلب هذه الهدية من اجل زوجته سارة موضحة الى ان هذه التهمة رقم الف الموجهة ضد رجل الاعمال الشهير أرنون ميلتشين والتي تتولى التحقيق فيها الشرطة الاسرائيلية وتدور شبهات الشرطة حول تلقي رئيس الوزراء نتنياهو مجموعة من الاكسسوارات يتجاوز ثمنها الاف الشيكلات وذلك في مقابل اداءه لعدد من الخدمات، كما اوضحت الصحيفة الى ان رجل الاعمال كان قد اظهر التخوف في البداية من تقديم هذه الهدية الغالية الا ان نتنياهو هدئ من روعه وطمأنه ان مثل هذه الهدايا تعد امر طبيعي ولا تشوبه شائبة قانونية كما اكد كم جانبه نتنياهو ان الامر تم وفق الاجرءات القانونية المتبعة وتم اتخاذ جميع الاحتياطات مشيرا الى ان الاتهامات الموجهة اليه بتلقي رشوة لا اساس لها من الصحة وهدفها الوحيد الضغط على الحكومة من اجل دفعها لقبول عدد من المشروعات.

وخلال سلسلة التحقيقات التي تمت مع رئيس الوزراء الاسرائيلي انكر تماما أي علم او حتى صلة حول تلقي زوجته لعدد من زجاجات النبيذ الفاخر الى جانب مجموعة من الهدايا الخاصة من قبل أرنون ميلتشين رجل الاعمال الشهير.

وقد تم اذاعة شهادة بنيامين نتنياهو عبر القناة الثانية على التليفزيون الاسرائيلي والتي صرح بها خلال التحقيقات التي تمت معه على ذمة القضية.
Advertisemen