الاعتداء على لاعبي أورلاندو عقب الهزيمة بسداسية

Advertisemen
الاعتداء على لاعبي اولاندو عقب الهزيمة بسداسية
قام عدد كبير من جماهير نادي اورلاندو بايرتس باقتحام ارضية الملعب بغرض الاعتداء على لاعبي الفريق والجهاز الفني المعاون وذلك بعد الهزيمة المدوية التي مني بها فريقهم اورلاندو بنتيجة ستة اهداف من قبل نادي صن داونز وذلك ضمن اطار مباريات الدوري في جنوب افريقيا، ولكن تمكن لاعبو فريق اورلاندو والجهاز المساعد والمدرب الفني البيرواني الجنسية أوجوستو بالاسيوس من المرور من تحت ايدي الجماهير عندما نجحوا في الاختباء داخل غرفة تغيير الملابس وذلك بعدما خرجوا من ملعب " لوفتوس فيرسفيلد " المعلب الرئيسي لغريم اورلاندو فريق صن داونز والذي استضاف المباراة.

كانت الجماهير الغاضبة قد قامت بالقاء ابواق الفوفوزيلا الشهيرة في جنوب افريقيا وزجاجات المياه المعدنية على اللاعبين اثناء مرورهم من الممر الذي يؤدي الى غرف تغيير الملابس بينما حاولت بعض جماهير اصحاب الملعب جماهير نادي صن داونز منع لاعبي اورلاندو من الاعتداء على لاعبيهم مما ادى الى بعض المناوشات بين الجمهورين مما ادى الى تدخل قوات الامن والشرطة المتواجدة داخل ارض الملعب لفك الاشتباكات بين الجمهورين ومنع الجماهير الاخرى من التعدي على لاعبي فريق اورلاندو ونجحت في القاء القبض على بعض مثيري الشغب من المدرجات ومن الذين تمكنوا من الهبوط الى ارض الملعب.

كانت احداث الشغب والتعدي على اللاعبين قد تمت قبل انتهاء الوقت الاصلي للمباراة حيث كان يتبقى على انتهاء المباراة نحو عشر دقائق ونجحت قوات الامن في استعادة الامن والنظام للمدرجات والملعب وتم استكمال المباراة مرة اخرى.

ويعتبر فريق اورلاندو بايرتس احد اكبر الاندية في الدوري الجنوب افريقي ولكنه عانى عدد من النتائج المخيبة خلال مبارياته الاخيرة مما ادى الى احتلاله المركز العاشر وهو ما يمثل صدمة كبيرة لكل جماهير ومحبي النادي.
Advertisemen