ابنة تتعرض للتعذيب القاسي على يد زوج امها

Advertisemen Advertisemen
ابنة تتعرض للتعذيب القاسي على يد زوج امها
وقعت جريمة لا انسانية ضد طفلة صغيرة تصف مدى الوحشية والقسوة التي وصل اليها بعض البشر والاباء في معاملة ابنائهم وذلك عندما قام زوج ام بتعذيب ابنة زوجته بالماء المغلي وتشويه شعرها وذلك على مرأى ومسمع من والدتها التي لم تتحرك ساكنة ولم تفكر في ايقاف الزوج عن افعاله الوحشية.

كان اللواء مصطفى النمر رئيس مديرية الامن بمحافظة الدقهلية قد تسلم تقريرا من اللواء مجدي القمري رئيس مباحث مديرية الامن بالمحافظة بقيام شخص يدعي " ابراهيم ب. " ويبلغ من العمر تسعة وثلاثين عاما بالتقدم ببلاغ داخل مركز شرطة بلقاس وبرفقته طفلة صغيرة تدعي " ريتاج " تبلغ من العمر حوالي خمسة سنين حيث اتهم مقدم البلاغ بتعذيب الطفلة بطريقة وحشية كلا من والدة الطفلة والتي تسمى " حميدة " وتبلغ نحو ثمانية وعشرين عاما وهي طليقة لوالد طفلة ومتزوجة حاليا من شخص يدعي " رضا م. خ. " ويبلغ من العمر سبعة وعشرين سنة.

وصرح مقدم البلاغ خلال المحضر الذي تم فتحه انه جار لوالدي الطفلة وانه وجد اثار تعذيب على جسدها الصغير وكان دائم سماع الطفلة تقوم بالصراخ والاستنجاد بالجيران نظرا للتعذيب الشديد الذي تتلقاه من زوج والدتها والذي يتم بصورة يومية تقريبا فاستغل الجار فرصة عدم وجود الوالدين في المنزل واصطحب الطفلة الى مركز الشرطة للتقدم بمحضر ضدهما.

قام اللواء احمد توفيق مدير المباحث بمركز شرطة لقاس بتوجيه تعليماته بالقاء القبض على والدي الطفلة وبعد ضبطهما وبمواجهتهما بما قاله الجار اعترفت والدة الطفلة بقيام زوجها بتعذيبها بالماء المغلي وقص شعرها اجبارا بينما انك زوج الام هذه الاتهامات الموجهة اليه وبسؤال الطفلة اكدت اقوال امها وتم تحرير محضر باقوال الجميع.
Advertisemen