ايرانيات يتنكرن بملابس رجال لحضور مباراة كرة قدم

Advertisemen
ايرانيات يتنكرن بملابس رجال لحضور مباراة كرة قدم
قامت سلطات الامن الايرانية بمنع مجموعة من السيدات الايرانيات اللائي قمن بالتنكر من خلال ارتداء ملابس رجال وذلك حتى يتمكن من حضور مباراة لكرة القدم داخل الاستاد في العاصمة الايرانية طهران وذلك طبقا لاحد تصريحات احد المسئولين المحليين لاحدى وكالات الانباء الاخبارية في ايران.

كان علي رضا وهو رئيس قطاع الشئون الامنية داخل وزارة الداخلية قد اعلن في وقت سابق لوسائل الاعلام الى ان نحو ثمانية نساء ايرانيات قد حاولن الدخول الى احد ملاعب كرة القدم في الجنوب الغربي للعاصمة الايرانية طهران متنكرات في زي رجالي وذلك حتى يتمكن من حضور مباراة وبيرسيبوليس لكن قوات الشرطة تمكنت من كشفهن وقاموا بمنعهن من الدخول الى الاستاد.

كانت ايران قد بدأت في حظر حضور السيدات لمباريات كرة القدم منذ قيام الثورة الاسلامية في البلاد عام 1979 والتي اطاحت بشاه ايران ليتحول الحكم في ايران الى حكم اسلامي متشدد ويكون لرجال الدين المتمثل في الخميني دور رئيسي في التحكم في مجريات السياسة وكل الامور الدائرة في البلاد، وتحاول ايران تبرير هذا الحظر بأنه حماية للسيدات من التحرش الذي قد يتعرضن له خلال حضور المباريات في الاستاد نظرا للازدحام ووجود عدد كبير من الرجال الذين بدورهم يطلقون الفاظا غير لائقة قد تخدش حيائهن.

كانت ايران خلال الفترة الاخيرة قد رفعت حظر حضور النساء لمباريات كرة السلة والطائرة ولكن قد تم تخصيص اماكن خاصة لهم منعا للاختلاط مع الرجال ولكن ما زال موقف كرة القدم عالقا حتى هذه اللحظةن وتحاول بعض السيدات التسلل لمشاهدة المباريات كما ان احد الافلام الايرانية قد تناول هذه المشكلة التي تعاني منها النساء في ايران والتي تحرمهم من ابسط حقوقهن.
Advertisemen