تعرض لاعبة ايرانية للفصل لعدم ارتداء الحجاب

Advertisemen



اعلنت احد وسائل الاعلام المرئية الايرانية الى ان اتحاد الشطرنج في ايران اتخذ قرارا بفصل اللاعبة الايرانية " درسا درخشانى " والتي تبلغ من العمر تسعة عشر عاما وذلك لعدم التزامها بالحجاب الاسلامي اثناء مساهمتها خلال بطولة الشطرنج الدولية التي اقيمت في جبل طارق.

ذلك كما قرر الاتحاد الايراني فصل اخيها الاصغر سنا " بورنا " والذي يبلغ من العمر نحو خمسة عشر عاما فقط وذلك لمشاركته في مباراة جمعته مع لاعب اسرائيلي يدعى " الكسندر خوزمان ".

كان رئيس اتحاد الشطرنج في ايران الاتحاد " مهرداد بهلوان زادة " قد صرح في وقت سابق لاحد وسائل الاعلام في ايران الى انه تم التوصل الى قرار فصل درسا لعدم ارتدائها الحجاب خلال مشاركتها في البطولة الدولية للشطرنج وبينما تم فصل اخيها لعدم مقاطعته للمباراة التي شارك فيها مع اللاعب الاسرائيلي واعتبر الاتحاد الايراني الى هذين اللاعبين يعتبرا قد شاركا في البطولة بأنفسهما ولا يمثلا دولتها ايران.

ويقيم كلا من درسا واخيها بورنا في اسبانيا وبعد قرار الاتحاد الايراني للشطرنج بمنعهما من اللعب باسم ايران بعد ذلك لمدى الحياة لم يتم التوصل بعد اذا كانا بامكانهما المشاركة في بطولات الشطرنج الدولية باسم المنتخب الاسباني فيما بعد.

جدير بالذكر الى ان احد اعضاء مجلس النواب والمسئول عن اللجنة الرياضية في ايران والذي يدعى " احمد مسلك " قد طالب الجهات الرسمية المسئولة خلال الايام الماضية بضرورة اتخاذ اجراءات صارمة تجاه اللاعبة درسا لخلعها الحجاب في بطولة الشطرنج الدولية وتجاه اخيها كذلك الذي شارك في مباراة مع لاعب اسرائيلي، يأتي ذلك ضمن سياية ايران في فرض الحجاب على جميع اللاعبات ومنعها للسيدات من حضور مباريات كرة القدم.
Advertisemen