تصريح من رئيس هيئة الرقابة الادارية ينفي تعمد القبض على وزير الزراعة بميدان عام

Advertisemen
تصريح من رئيس هيئة الرقابة الادارية ينفي تعمد القبض على وزير الزراعة بميدان عام

تفاصيل جديدة تخص الواقعة الخاصة بضبط وزير الزراعة الأسبق والذي تم القاء القبض عليه سابقا بالقضية الشهيرة والمعروفة باسم " رشوة وزارة الزراعة" والتي تمت بميدان التحرير، علما بان هناك الكثيرون الذين ادعو بأنه تم القاء القبض على وزير الزراعة تم في ميدان عام بشكل متعمد.

وردا على ذلك جاء رئيس هيئة الرقابة الإدارية جاء مؤكدا بأن مسألة تأجيل القبض في عمليات الضبط ليس بالأمر المطلوب أو المرجح، وبخصوص الأمر الخاص الأمر الخاص بضبط وزير الزراعة بميدان عام " ميدان التحرير" قد جاء على سبيل الصدفة ليس إلا والأحرى معرفة انه كلما كانت عمليات الضبط تتم بشكل سريع كلما كان ذلك دليلا على جودة الأداء بالقضية.

وذلك لأنه يعطي فرصه للمتهم للقيام بأى إخفاء للأدلة الخاصة بالقضية بجانب أن عامل المفاجأة يلعب دور هام من هذه الناحية بالإضافة انه تم الإشارة خلال تصريح تلفزيوني بأن القضية الخاصة بالمستشار " وائل شلبي" أمين عام مجلس الدولة بأن الطب الشرعي جاء مؤكدا على أن المتهم قد مات منتحرا وأنه اودي بحياته مسلطا الضوء على ان الأموال التي يتم التحفظ عليها والخاصة بقضايا الفساد تلك يتم تسليمها للايداع بخزينة النيابة العامة كحرز خاص بالقضية.

ثم جاء اللواء " محمد عرفان مؤكدا بأن جهاز الرقابة الإدارية تحتوي على حجز وذلك لان التحقيق الخاص بمثل تلك القضايا يحتاج لمزيد من الوقت مما يترتب علىه تحفظ الجهاز الرقابي على المتهم مزيدا من الوقت وذلك من أجل استدعائه لاستكمال التحقيق في أي وقت وبالطبع لا تستطيع هيئة الرقابة الإدارية التحفظ على المتهم من تلقاء نفسها ولكن يتم ذلك فقط من خلال الحصول على قرار صادر عن النيابة العامة .
Advertisemen