قصة فيلم "مولانا" وموقف وزارة الأوقاف من الفيلم ومطالبة بإيقاف عرض فيلم مولانا لأسباب دينية

Advertisemen

ظهرت في الفترة الأخيرة عرض فيلم سينمائي جديد تحت عنوان مولانا ، وهو مأخوذ من رواية للكاتب إبراهيم عيسي، حيث وصلت الي الجائزة العالمية القصيرة في العالم العربي.

نبذة عن فيلم مولانا

تدور أحداث قصة فيلم مولانا حول ظاهرة الشيوخ التي تظهر علي القنوات الفضائية التي انتشرت في الأونة الاخيرة علي شاشات التليفزيون، وهو يكشف مايخفيه هؤلاء الشيوخ والعلاقات التي تربط أرتباط قوي بأجهزة الأمن والسياسة ورجال الأعمال وكبار المسئولين وأستخدام هذة البرامج في الأساءة إلي الدين.

قصة فيلم مولانا

تدور القصة حول الداعي حاتم الشناوي وصعوده من القاعات الدينية حتي المساجد الكبري، وتقديم برنامج تليفزيوني فتفتح له الأبواب مع زوجته أميمة وابنه عمر، ويدخل أبنه في غيبوبة شديدة بعد سقوطه في حمام السباحة أثناء أنشغال والده عنه، والحياة داخل المنزل تفقد السعادة ، كما يلقي الشناوي نفسه في العمل كإمام وشخص مشهور مع اضافة رؤية معاصرة للنصوص الدينية تجمع بين الحماسة والبساطة التي تؤدي الي انتشاره ويعتبر المرشد المطلوب.

كما يتلقي الداعي حاتم الشناوي مكالمة من نجل رئيس الجمهورية وهو يعرف بأسم جلال ويقوم بمطالبة المساعدة بخصوص شقيقه حسن، الذي أصبح يدين بالديانة المسيحية حيث غير أسمه إلي بطرس، حيث يضعف قوة الأسرة المحاكمة في ذلك، ويبدأ حاتم في التطوع للحديث مع هذا الشاب الذي يعاني من اضطرابات عائلية، وأقناعه بأن علاقته بأسرته أقوي من أي اعتقاد ديني.

حيث قدم فيلم مولانا العديدر من المشاهد التي تقدم فيها حسن نقاشا عن تسيس الدين والتحريض علي كراهية الأخرين، كما تقوم ريهام حجاج السيدة التي ترتدي القفاز والتي تقوم بتشكيك في طريقة تفسير الشيخ حاتم للقرأن الكريم، والمفهوم من هذا الفيلم أن حاتم الشناوي يتبع مذهب المعتزلة الذي يثبط التقييد بالأقوال الدينية.

مطالبة بإيقاف عرض فيلم مولانا

ظهرت العديد من الانتقادات والاعتراضات بعد ظهور الفيلم بمطالبة إيقاف عرضه ، حيث قال اللواء شكري الجندي عضو مجلس النواب في مركز كفر الشيخ أنه لا يجوز تشويه صورة الشيوخ والأئمة بأي طريقة كانت ومطالب بإيقاف الفيلم فورا.

كما أضاف ايضا عضو اللجنة الدينية في مجل النواب أن لا يجوز الأساءة للأئمة والشيوخ وأنهم مثل أعلي وأعظم ولا يجوز لهم الاساءة بأي شكل من الأشكال ومطالبة بإيقاف هذا الفيلم.

كما هاجم الدكتور منصور مندور وهو من كبار الأئمة بوزارة الأوقاف بإيقاف فيلم مولانا موضح أن هدف الفيلم هو السخرية من الأئمة وأظهارهم بشكل مسئ.
Advertisemen