إعدام أب يعتدي جنسيا على بناته الثلاثة

Advertisemen

قامت محكمة الجنايات في بورسعيد، بالدائرة الثالثة، صباح اليوم، بإصدار حكم يقضي بعقاب أب قام بإغتصاب بناته الثلاثة في بورسعيد بحي الزهور، عن طريق إعدامه شنقا، وذلك بعد إرسال قضيته للمفتى لأخذ رأيه في ذلك، كي يتم صدور الحكم عليه بالإعدام بموافقة المفتي.

وترجع هذة الحادثة الشنيعة والمؤلمة إلى قضية رقم 6525 لعام 2013، بجنايات حي الزهور في بورسعيد، والتي تم تقيدها برقم 1692 في نفس العام التي تمت فيه الواقعة، حيث قامت زوجة المتهم بتقديم بلاغ لقسم الشرطة في حي الزهور بأن زوجها قام بالإعتداء جنسيا وإغتصاب بناتها الثلاثة في غيابها، الأولى تبلغ من العمر عشرة أعوام، والثانية تبلغ من العمر خمسة أعوام، والأخيرة ثلاث أعوام، وقام بفعل ذلك أثناء وجودها في العمل وغيابها عن المنزل.

وقالت الزوجة وأم البنات مضيفة في أقوالها للشرطة، أنها حينما عادت إلى المنزل، أخبرتها إبنتها الصغرى ذات الثلاث أعوام بأنها تشعر بألم في جهازها التناسلي، وإتضح أنه يوجد لديها إلتهابات حادة، ووجدت الأم أن البنات الثلاث كلهن يعانين من نفس الأعراض، وحينما ألحت عليهن في السؤال، إعترفن بما فعله والدهم من إعتداء جنسي عليهن، وتجريد البنات من ملابسهن.
وقامت تحريات المباحث في قسم شرطة بحي الزهور بالتوصل إلي أن والد البنات قد قام بإغتصابهن، بالإضافة إلى تعذيب الصغرى وضربها، وقد إعترفن البنات بذلك.

وقد تم كتابة المحضر االخاص بها البلاغ، وإتخاذ الإجراءات اللازمة، وإخطار النيابة العامة بذلك، وباشرت بالتحقيق وإحالة المتهم إلى محكمة الجنايات وأصدرت قرار جاء من المفتى بإعدامه شنقا، بسبب فعلته الشنيعه ببناته والإعتداء عليهن بهذا الشكل الوحشي، وإنتهاك أعراضهن وتعذيبهن جسديا في غياب الأم أثناء عملها خارج المنزل.

Advertisemen