بعد تصدير الحمير ارتفاع سعرها ليصل سعر الحمار 8 آلاف جنيه

Advertisemen
بعد تصدير الحمير ارتفاع سعرها ليصل سعر الحمار 8 آلاف جنيه

أوضح وكيل اللجنة الزراعية في مجلس الشعب، النائب رائف تمراز، بخصوص الظاهرة التي إنتشرت في البلاد مؤخرا وهي قيام عدد كبير من الجزارين والتجار بذبح الحمير وبيعها للناس على أنها لحوم صالحة للإستخدام، وبعد موافقة الحكومة المصرية على تصدير حوالي عشرة ألاف حمار خارج الدولة، في إشارة منه أيضا إلى أن بعض المواطنين والذين يعيشون في المناطق النائية، قاموا بذبح الحمير وأخذ جلودها كي يتم تصديرها، وأضاف أن هناك بعض الأشخاص يقومون بشراء الحمير بسعر عالي جدا، مما أدى إلى زيادة سعر الحمار، حتى وصل سعره إلى ثمانية ألاف جنيه مصري، في بعض المناطق المتطرفة بالمحافظات.


وقال وكيل اللجنة الزراعية في مجلس الشعب، مضيفا في بيان له مع جريدة اليوم السابع الإلكترونية، بأن التصريحات الخاصة بتصدير الحمير، كي يتم الإستفادة من جلودها، نتج عنها زيادة في سعر الحمار بصورة كبيرة جدا، وأشار إلى أنه لابد أن يكون هناك عقوبات شديدة على من يقوم بذبح الحمير، وأن يتم وضع تشريعات معينة لوضع عقوبات لمن يقوم بالمتاجرة فيهم، وقال لافتا أنه لابد أن يكون هناك رعاية وإهتمام شديد في قطاع الطب البيطري حتى يقوم بدوره بأكمل وجه في ظل هذة الظروف التي أصبح الكثيرون في الدولة يقومون بذبح الحمير وبيعها بسعر عالي، أو بيع لحومها للمطاعم في أرقى الأماكن بالدولة.


ومن الجدير بالذكر، أن وزارة الزراعة في مصر، قد أعربت مؤخرا عن أن مديرية الطب البيطري الموجودة في محافظة القليوبية متعاونة مع المباحث الخاصة بالتموين في المحافظة، قد إستطاعت الإمساك بسيارة نقل كبيرة محملة بعدد تسعة عشر حمارا تقريبا، ومن ضمنهم ثمانية حمير نافقة، وكان ذلك على طريق دملو، في منطقة بعيدة عن السكان.

Advertisemen