تصريحات وزيرة التضامن حول واقعة تعذيب طفل بالمياه الباردة

Advertisemen Advertisemen
تصريحات وزيرة التضامن حول واقعة تعذيب طفل بالمياه الباردة

صرحت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ان السيدة التي شوهدت في الفيديو الذي يظهرها تقوم بتعذيب طفل بالمياه الباردة في دار الاورمان غير مؤهلة للعمل في مجال رعاية الاطفال حيث انها تحمل فقط شهادة الثانوية العامة.


وقالت الوزيرة خلال تصريحاتها التليفزيونية اثناء ظهورها ضمن برنامج " معكم " لمنى الشاذلي الذي يتم اذاعته على قناة " سي بي سي " الفضائية انها تواصلت على الفور مع الفريق المسئول للتعامل مع هذه الواقعة من اجل الاطلاع على الاوضاع داخل الدار حيث كشفت التحريات الى ان الطفل مصاب باضطراب سلوكي مؤكدة انه تم تحرير محضر ضد المتهمة وتمت احالة التحقيقات الى النيابة للمباشرة فيها على الفور


وكان قد تم اخلاء سبيل مشرفة الدار المتهمة بضمان محل اقامتها بعد توجيه تهمة استعمال القسوة بشكل مفرط، واشارت التحريات الى انه يوجد سخان في الدار وكان الطفل المذكور قد صرح للمشرفة ان المياه باردة وذلك عندما تبول على نفسه وارادت منه ان يستحم بعدها ولكن قال انه تم تدفئة المياه فيما بعد وتوصلت النيابة ايضا الى عدد اخر من المخالفات داخل الدار وعلى اثره تم نقل جميع الاطفال الى دار اخرى لحين الانتهاء من التحقيقات، وكانت المتهمة قد انكرت جميع التهم المنسوبة اليها مشيرة الى انها كانت تعامل جميع الاطفال المتواجدين داخل الدار على انهم ابنائها.


كان خلال الفترة الماضية تداول عدد كبير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة مثل الفيس بوك وتويتر فيديو مقطع قد تم انتشاره يظهر فيه طفل يصيح بصوت مرتفع انه لا يرغب في الاستحمام بالمياه الباردة وذلك داخل فرع يتبع جمعية الاورمان لرعاية الايتام في منطقة التجمع الخامس.
Advertisemen