مواطن في المنيا عند تجديد بطاقة الرقم القومي يكتشف وفاته

Advertisemen Advertisemen
مواطن في المنيا عند تجديد بطاقة الرقم القومي يكتشف وفاته

فوجيء المواطن مصطفى عبد اللطيف علي، والبالغ من العمر 51 عام، ويعيش في محافظة المنيا بقرية أسمنت تابعة لمركز أبو قرقاص، حينما قام بالتوجه إلى هيئة الأحوال المدنية بمحافظته،للقيام بتجديد بطاقته الشخصية، ووجد هناك شهادة وفاة له، فوجئ بكلام الموظف له، بأن شهادة وفاته موجودة وأنه متوفي منذ عام، وأعادوا الإستمارة له على هذا الأساس، وقال مصطفى عبد اللطيف مضيفا، أن الموظف هناك قام بتقديم إستمارة له مكتوب فيها بأنه متوفي منذ عام 2015، وأن وفاته كانت في محافظة الإسماعيلية.


وأضاف قائلا أنه قد قام بالذهاب إلى الكثير من الهيئات الحكومية كي يقوم بإثبات أنه لم يمت، وأنه على قيد الحياة، ولكنه لم يتمكن من ذلك، وأكد للهيئات أن شهادة الوفاة غير حقيقية، وأن هذة الشهادة قد تم إصدارها بطريق الخطأ، والمعلومات الموجودة بالشهادة لا تطابق معه إطلاقا، لأن شهادة الوفاة مدون بها أنه أرمل، وهو في الحقيقة متزوج وزوجتة على قيد الحياة ولديه خمس أولاد.

قام مصطفى بالتقدم بطلب إلى اللواء عصام البديوي، وهو محافظ المنيا الحالي، بضرورة القيام بعمل تسهيلات للإجراءات الخاصة بإثبات أنه حي، والقيام بتجديد بطاقته الشخصية، وعلى نفس الجانب أعرب مدير فرع مركز الحريات والخاص بحقوق الإنسان في مركز أبو قرقاص، وليد مسامح، بإن المركز الخاص بحقوق الإنسان قد قام بالفعل بإستقبال الشكوى من المواطن مصطفى عبد اللطيف، والتأكد من جميع أوراقه، وأكد على أنه من المتوقع أن يكون هناك الكثير من هذة الحالات والتي لم يعلم عنها أحد، وأن هناك مواطنين مصريين على قيد الحياة، وتوجد لهم شهادات وفاة وهم لا يعلمون بهذا الأمر كما حدث مع المواطن مصطفى عبد اللطيف من محافظة المنيا.

Advertisemen