تبادل الاعيرة النارية فى قنا اثر خلافات عائلية على جزيرة بالنيل

Advertisemen Advertisemen

 تم تبادل اطلاق ناري بشكل مكثف وخطير بين عائلتين كبيرتين هما عائلتي المناحيل والطبايخة في محافظة قنا بجنوب مصر في قرية تعرف باسم المعيصرة والتي تتبع مدينة دشنا وجاء ذلك اثر الاختلاف على جزيرة نيلية مخصصة للصيد،كما صرح احد المسئولين عن الجانب الامني ان قوات الامن والشرطة بقيادة اللواء صلاح حسان رئيس مديرية امن قنا وتحت متابعة العقيد محمد هندي المسئول عن المباحث الجنائية بالمحافظة قد استقبلت اخطارا حول وقوع مشادة بين عائلتين في مركز دشنا وقع على اثرها تبادل كثيف لاطلاق اعيرة نارية بين عائلتين معروفتين في قنا هما " المناحيل " و " الطبايخة " في قرية تدعى " المعيصرة " .

كما قد قامت قوات وافراد الشرطة على الفور بالانتقال الى مكان الحادث تحت اشراف اللواء محمود اسماعيل معاون المباحث بمركز دشنا بقنا للعمل على السيطرة على الموقف الراهن هناك وتهدئته والتوصل الى سبب الخلاف من اجل السعي الى توقف اطلاق النار بين العائلتين بشكل نهائي.

توصلت تحريات المباحث حول القضية الى ان هناك خلافات منذ فترة طويلة بين العائلتين وما تسبب في اعادة اشتعال الخلاف بين العائلتين هو الصراع على جزيرة في النيل يتم الاستعانة بها في صيد السمك مما تعد مصدر رزق لكل من يعمل عليها من افراد العائلتين، ومن حسن الحظ لم يوقع اطلاق النار المتبادل بين الاسرتين اي قتلى او اصابات في صفوف العائلتين او حتى خارجها وتعمل قوات الامن والشرطة على تهدئة الوضع في مركز دشنا بينهما حتى لا تتجدد مرة اخرى،من المعروف ان محافظة قنا تتكون من العديد من العائلات الكبيرة كما توجد بعض الخلافات بين هذه العائلات الامر الذي يتسبب في وقوع حوادث من هذا النوع من فترة لاخرى.
Advertisemen